رئيس التحرير
محمود المملوك

بقيادة العزبي و19011.. تفاصيل اجتماع الفور سيزون لإنقاذ سلاسل الصيدليات الكبرى في مصر

القاهرة 24

واجهت سلاسل الصيدليات الخاصة في مصر، أزمة وجود خلال الأشهر القليلة الماضية وفي فترة أزمة فيروس كورونا المستجد، وذلك بسبب المديونيات الكبيرة على الشركات على الرغم من تزايد الضغط على شراء الأدوية في مصر مع زيادة إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد.

وعلم "القاهرة 24" أن اجتماعًا جرى في فندق "فور سيزون" في القاهرة، لمحاولة مواجهة هذه الأزمة بمشاركة كبرى السلاسل الصيدلانية في مصر، ومنها 19011 أكبر السلاسل من حيث عدد الفروع، إلى جانب صيدليات العزبي التي تعد من أقدم السلاسل في مصر والمعروفة في السوق الدوائي المصري.

قاعدين في التجمع.. أول تعليق من ملاك صيدليات 19011 حول هروبهم إلى لندن

واتفقت السلاسل فيما بينها على عدم تداخل أي منها لشراء فروع من الأخرى عن طريق الصيادلة الملاك لأماكن بيع الأدوية، خاصة وأن بعض السلاسل استغلت أزمة 19011 وقامت بشراء أكثر من 20 فرعًا في ظل الأزمة المالية التي واجهتها السلسلة خلال الأشهر الماضية وتظاهر عدد كبير من موظفيها لعدم صرف الرواتب.

وأكد المصدر أن أكثر ما كان يُهم السلاسل هو تخطي الأزمة المالية الكبرى التي ضربت أغلبها خلال الفترة الماضية، إلى جانب مواجهة الحملات الكبرى من قبل نقابة الصيادلة وفرعياتها في القاهرة والمحافظات، خاصة مع البلاغات الكثيرة التي قدمتها النقابة وأعضاؤها إلى النيابة العامة مطالبة بوقف عمل السلاسل.

"المتحدة" تستحوذ على 50 % من سلسلة صيدليات 19011 (انفراد)

وأعلنت النقابة، إحالة 27 صيدليًا من المعيرة أسماؤهم لهذه السلسلة، إلى هيئة التأديب الابتدائية، مؤكدةً أنه لن تتوانى عن اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه جميع المخالفين.

وتابعت: "سبق وحصلنا على شطب نهائي من سجلات وزارة الصحة لاثنين من أباطرة تلك السلاسل وأيضًا وقف لمدة عام للصيادلة المعيرة أسماؤهم لتلك السلاسل وذلك تنفيذًا للأحكام القضائية، ولدينا التصميم على إنفاذ القانون في بلد يحترم القوانين ولا أحد فوق القانون".

نقابة الصيادلة تستدعي ملاك سلسلة 19011 للتحقيق: من أين لهم كل هذه الأموال؟