< كورونا يواصل الفتك.. ماذا قدمت دول العالم إلى الهند منذ بداية الموجة القاتلة؟
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

كورونا يواصل الفتك.. ماذا قدمت دول العالم إلى الهند منذ بداية الموجة القاتلة؟

كورونا في الهند يواصل
كورونا في الهند يواصل حصد الأرواح

حصلت دولة الهند على دعم عالمي من مختلف دول العالم لمساعدتها في تخطي الكارثة التي تمر بها من إنتشار تفشي فيروس كورونا في البلاد، حيث أعلنت وزارة الصحة الهندية اليوم، السبت، تسجيل أكثر من 400 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الساعات الـ24 الماضية، وهذا الرقم يشكل سابقة في العالم.

قالت الوزارة إنه تم إحصاء 401 ألف و993 إصابة جديدة، مما يرفع العدد الإجمالي لهذه الحالات في الهند إلى أكثر من 19.1 مليون.

مساعدات مصرية للهند

وأجرت الهند اتصالات مع شركة تصنيع الأدوية في مصر لتزويدها بعقار "ريمديسيفير" الذي يستخدم لعلاج فيروس كورونا، بسبب تفاقم الأزمة وتفشي الفيروس في البلاد.

كورونا في الهند

وأرسلت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمملكة العربية السعودية والإمارات وألمانيا معدات طبية لإنقاذ حياة المرضى.

وتعاون 40 رئيسا تنفيذيا لعدد من شركات أمريكية كبرى لتزويد الهند بعدد من الأدوات لمواجهة الجائحة.

80 طن أكسجين من السعودية

كما قامت المملكة العربية السعودية بإرسال 80 طنا من الأكسجين إلى الهند للعمل على تخفيف أزمة نقص الاكسجين.

أبدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعمه لمساعدة الهند في مواجهة جائحة كورونا.

جاء ذلك من خلال اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وأوضح استعداده الكامل بتقديم المساعدات الإنسانية الطارئة للشعب الهندي.

إمدادات الأكسجين في الهند

وقال رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون: "إن هناك معدات طبية وحيوية ومئات من أنابيب الأكسجين في طريقها إلى الهند".

مواد خام للقاحات كورونا

كما صدرت الولايات المتحدة المواد الخام إلى الهند للعمل على إنتاج اللقاحات اللازمة.

وقال السفير الهندي السابق آرون شنغ، إن الولايات المتحدة أخطأت في التأخر في تقديم العون إلى الهند لتوفير الدعم لها بمجرد اشتعال الأزمة".

وأجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي للعمل على توفير دعم قوي إلى الهند.

كما انضمت فرنسا إلى استجابات العالم لدعم الهند فقام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باتصال هاتفي برئيس مجلس وزراء الهند ووضع منشور له باللغة الهندية على صفحته الشخصية على الفيس بوك وأكد خلاله أن البلد ستنتصر ضد الوباء.

كورونا يفتك بالهند

وقال ماكرون:" تعمل وزارتنا ومؤسساتنا بجدية، وتتعاون الشركات الفرنسية معًا، وتشكل روح الوحدة قلب أمتنا، وهي الروح ذاتها التي تقف خلف الصداقة بين بلدينا، وسننتصر في هذا الأمر معًا".

وطعمت الهند حوالي 170 مليون هندي على جرعة واحدة على الأقل من لقاح "كوفاكسين".

وحذر خبراء الصحة العامة من تأثير الأعداد الهائلة لإصابات فيروس كورونا وخطورتها على باقي دول العالم. 

اقرأ المزيد| أمريكا وأستراليا تحظران دخول القادمين من الهند