رئيس التحرير
محمود المملوك

أبو العينين: لا بد من وقفة لمواجهة ملف حقوق الإنسان خارجيًّا

القاهرة 24

قال محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب، إن هناك تكتلا داخل الكونجرس الأمريكي للحديث عن حقوق الإنسان، مشددًا على ضرورة أن يكون هناك وقفة في مواجهة هذا الملف، والذي لا يجب أن يختزل في حرية التعبير فقط.

جاء ذلك في كلمته أمام الجلسة العامة للبرلمان، بحضور السفير سامح شكري، وزير الخارجية، مؤكدًا الرفض التام لتدخل في الشأن المصري في ملف حقوق الإنسان.

وأكد أبو العينين أن الدستور حرص كل الحرص على احترام كل الحريات، قائلًا: الإنجاز في المجال الاقتصادي والاجتماعي والبنية الأساسية هى من حقوق الإنسان.

وقال: لا يجب أن يكون ملف حقوق الإنسان ذريعة للتدخل في شؤوننا، ولا بد أن نوصل للعالم كله وتحديدًا الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية رسالة للكونجرس والاتحاد الأوربي بأن أي تدخل في ملف حقوق الإنسان مرفوض تمامًا.

وطالب محمد أبو العينين، وزير الخارجية بضرورة العمل على استصدار قانون دولي يرفض الإساة للأديان والرسل، لاسيما وأن موضوع الرسوم المسئية تكرر أكثر من مرة، قائلًا: السيسي هو الرئيس الوحيد الذي تكلم بحرارة في ملف الرسوم المسيئة للرسول، مشدداً على ضرورة التفرقة ما بين حرية التعبير ورفض الإساءة للأديان.

وقال أبو العينين: اتفاق التجارة الحرة مع إفريقيا، قد يكون سببا في استقرار مصر لو تم إحسان إدارة هذا الملف، مطالبًا بالتنسيق بين الوزارات المختلفة من أجل وضع استراتيجية متكاملة تتحدث باسم مصر سواء في إفريقيا أو أوروبا.

وأشاد وكيل مجلس النواب، بجهود وزارة الخارجية، قائلا: دبلوماسية رصينة تتمتع بها وزارة الخارجية المصرية، ولها تواجد قوي في المحافل الدولية مثل الأمم المتحدة ومجلس الأمن، والتحركات نجحت بصورة كبيرة في إرجاع الكثير من الحقوق، لا سيما منها اتفاق غاز المتوسط، وما أدى به إلى مزيد من الاستثمارات.

بعد أزمة كورونا.. وكيل النواب: التكنولوجيا غزت قطاعات العمل ولا بد من تدريب العمالة عليها

وكيل النواب يدعو للنظر في قوانين العمل بعد جائحة كورونا