رئيس التحرير
محمود المملوك

"باع لهم الهوا".. مقاول جمع 40 مليون من ضحاياه واختفى فجأة (صور وفيديو)

القاهرة 24

استغل مقاول رغبة البعض في الحصول على شقة، وأوهمهم بتوفير هذه الشقق السكنية لهم، تؤويهم وتسد حاجتهم لمسكن بسعر مقبول، فحرر عقود البيع قبل بناء العقار، ولم يكتف بذلك بل باع الشقة الواحدة في العقار الوهمي لأكثر من شخص، والشقق الفعلية الموجودة، باعها للعديد وحرر لهم الشيكات والعقود والإيصالات التي تثبت دفعهم للأموال التي جمعوها بشق الأنفس، ثم اختفى مثل السراب، وذهب في مهب الرياح، ليختفي وتختفي معه آمال هؤلاء الذين أودعوه سنوات طوالًا من الكد والعمل.

أحد الضحايا ويعمل حارس عقار، قال لـ"القاهرة 24"، إنه اتخذ حجرة بأحد العقارات كمسكن له ولأسرته، طيلة 20 عاما، وفي خلال هذه السنوات، آثر على نفسه وأسرته رغد العيش، حيث تحول إلى رجل حريص أو بخيل، وذلك من أجل توفير ما يكفي من الأموال، للحصول على شقة بالتمليك.

شهود عيان يروون تفاصيل انهيار عقارين بمصر القديمة (فيديو)

وتابع أنه استطاع توفير مبلغ 120 ألف جنيه، وتعرف على المقاول المشار إليه، ووعده الأخير بأنه في صدد بناء أحد العقارات، والتي ستتوفر بها 40 شقة سكنية، لكن لابد من الحصول على مبلغ الشقة مقدما، حتى يتمكن من عمليات البناء، فأودعه الحارس المبلغ الذي جمعه، عله يحصل على شقة تعوضه عن شقاء السنوات الطوال.

وأضاف أنه تفاجأ بهروبه واختفائه، وأن العقار هو وحي من الخيال، وليس ملكا لهذا المقاول، وندب حظه على سنين حياته التي ضاعت أمام عينيه هباءً منثورا، وقد كبر في السن، ولن يستطيع جمع مثل هذا المبلغ مرة أخرى.

وقال آخر أنه أودعه مبلغ مليون جنيه، بعدما حصل على قرض من أحد البنوك، وذلك لشراء دور كامل بالعقار الوهمي، وعندما رأى عدم الجدية من قبل المقاول، طالبه باسترداد المبلغ المودع، لكنه ماطل وأعطاه أكثر من موعد للسداد، ولم يفِ بوعده حتى تمكن من الهروب والاختفاء.

"الشيطان عَمى قلب أختي فقتلت ابني".. حكاية مقتل "وليد" على يد عمته في إمبابة (صور وفيديو)

وأردف أنه تواصل مع الضحايا الآخرين، فاكتشف أن عددهم يفوق 70 شخصًا، وأن عقد الدور الذي يحمله، موقع من قبل المقاول والشهود، نفس العقد بنفس الدور، مع العديد من الأشخاص، فقام بالذهاب إلى قسم الشرطة، والإبلاغ عن هذا المقاول الهارب، وتمكن من الحصول على حكم غيابي بالحبس 3 سنوات للهارب.

عاجل