رئيس التحرير
محمود المملوك

"جدعنة المصريين".. شركات تتطوع لإنهاء أزمة العروسين المتضررين من انهيار عقار جسر السويس

العروسان المتضرران
العروسان المتضرران من انهيار عقار جسر السويس

بادر عدد من الشركات الخاصة، بالتدخل لإنهاء أزمة العروسين المتضررين من انهيار عقار جسر السويس، والذي راح خلاله جميع ما قاموا بتجهيزه في شقة "عش الزوجية" خلال السنوات الماضية.

كانت البداية من إحدى شركات صناعة "الألوميتال"، والتي أكدت أنها ستقدم للعروسين مطبخ كمبادرة بسيطة منهم لدعمهما، مشيرين إلى أن المطبخ سيكون من أفضل الخامات الموجودة.

وأعلنت الشركة، عن تحدي إحدى شركات الملابس، والتي قبلت التحدي، وأكدت على أنها ستوفر للعروسين كافة ما يلزمهما، والتي بدورها تحدت شركات أخرى، رافعين شعار: "الشقة عليكم".

وبادر في دخول التحدي، إحدى شركات الأثاث والتي أعنلت عن مشاركتها في إنهاء أزمة العروسين، بقولها: "بكل حب وتقدير بنقدم أوضة نوم للعروسين، مصر إيد واحدة وشعب مصر دائمًا مع بعض".

سيدة تتبرع لعروسي عقار جسر السويس بشقة سكنية لمدة سنة دون مقابل

فيما تبرعت إحدى السيدات بشقة سكنية لعروسي عقار جسر السويس المنهار “سامح وإسراء”، بعد انهيار شقتهما بالطابق الخامس، وضياع معظم ممتلكاتهما، بعد زواجهما منذ 6 أشهر، ولحسن حظ العروسين اعتادا على المبيت ليلة الجمعة من كل أسبوع بمنزل والدة زوجته.

وتواصل “القاهرة 24” مع السيدة، والتي أوضحت أنها تأثرت بالمشاهد التي شاهدتها للعروسين، وهما يبحثان عن ممتلكاتهما، فقررت منحهما شقة سكنية لمدة سنة دون مقابل، حتى يسنح لهما لم شملهما والتمكن من توفير أخرى.

والتقى "القاهرة 24"، بالزوج الذي قال إنه تزوج منذ 6 أشهر وقطن العقار صحبة زوجته، ولكنه فوجئ فجر السبت بتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بانهيار أحد العقارات في منطقة عمر بن الخطاب، وعندما تفحصها علم أن العقار الذي يسكنه، فهرول مسرعًا بصحبة زوجته وأسرته، لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من منقولاتهم، التي بعثرت فوق ركام العقار.

وأكد الزوج أن الشرطة قامت بالمعاونة على جمع منقولاته، من بينها الذهب وملابس، وفستان زفاف زوجته، ولكنهم فقدوا الكثير من المنقولات مثل أجهزة لاب توب، وكاميرا، وبلاي ستيشن، وطلبوا من المسئولين مساعدتهم في تعويضهم بقدر الإمكان فاستجابت لهم السيدة.

ننشر صورة مالك مصنع الملابس في عقار جسر السويس المنهار