رئيس التحرير
محمود المملوك

وصول وزيرة الخارجية السودانية إلى الكونغو للمشاركة في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

أفادت قناة سكاي نيوز عربية، وصول وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي، ووزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، إلى العاصمة الكونغولية كينشاسا، للمشاركة في اجتماعات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

وأضافت أنه سيتم عقد اجتماع خلال الساعات المقبلة، بين وفد الخبراء السودانيين، ومسؤلين بالحكومة الكنغولية.

وأشارت وسائل إعلام إلى أنه تم تأجيل بدء جولة مفاوضات سد النهضة فى الكونغو، لغد؛ بسبب تأخر وصول الوفدين السوداني والمصري للعاصمة الكونغولية كينشاسا وفقا لصحيفة الشرق.

وتوجّه وزير الخارجية سامح شكري إلى العاصمة الكونغولية كينشاسا للمشاركة في جولة من المفاوضات حول سد النهضة، وذلك بناء على الدعوة التي وجهتها جمهورية الكونغو الديمقراطية بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي وبمشاركة وزراء الخارجية والري لكل من مصر والسودان وإثيوبيا.

ويأتي حرص مصر على تلبية هذه الدعوة من جانب جمهورية الكونغو الديمقراطية الشقيقة انطلاقا من موقفها الداعي إلى إطلاق عملية تفاوضية جادة وفعالة، تسفر عن التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة على نحو يراعي مصالح الدول الثلاث.

كان من المقرر أن تنطلق اليوم السبت، جولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة يرعاها الاتحاد الأفريقي بمشاركة وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، تستضيفها كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية.

وتعد جولة المفاوضات الجديدة حول سد النهضة، الأولى منذ انتقال رئاسة الاتحاد الأفريقي إلى الكونغو الديمقراطية، كما أنها الأولى منذ تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة.