رئيس التحرير
محمود المملوك

نادر عباسي يكشف أسرارًا عن حفل موكب المومياوات.. سبب الغناء بالهيروغليفة وظهور الكثير من الفتيات

نادر عباسي
نادر عباسي

وصف المايسترو نادر عباسي، قائد أوركسترا حفل موكب المومياوات الملكية، الحفل بـ"الحمل الثقيل"، لأنه كان مسؤولية كبيرة.

 وأضاف خلال لقائه مع لميس الحديدي عبر قناة “أون”: “قدمت حفلات كتيرة لكن عرض المومياوات كان حملاً لأنه يتعلق بفكرة العرض والموكب، وفكرة وجود بث مباشر يحدث لأول مرة بالتاريخ، حيث إن المعتاد في مثل هذه المواكب وجود عربات صغيرة بجانب  الموكب كما يحدث في البرازيل تقوم بالعزف عبر فرق صغيرة أو عبر وضع سماعات بجانب الموكب، لكن في هذا العرض كان مسرح الأوركسترا عبارة عن البلد وشوارعها والسيطرة على ذلك أمر صعب جدًا”.

 

لكن التحدي كما ذكره عباسي أن يكون الأوركسترا القائد في موقع آخر ليس بجوار موكب المومياوات، ومعه كورال ضخم جدًا، وفي ذات الوقت مؤلفة موسيقية دقيقة وصعبة، بالإضافة إلى ضرورة أن تسير المعزوفات بدقة مع الوقت ثانية بثانية لكل شارع تسير فيه المومياوات وهذا كان التحدي الذي واجهوه.

وأجاب عباسي على سؤال الحديدي حول الوقت الذي استغرقه في عملية التدريب، قائلاً: "بالنسبة لفريق التربية الرياضية والموسيقات العسكرية في الشوارع استغرق الأمر من 4 إلى 5 أشهر وكان من الضروري أن أتواجد معهم منذ البداية، حتى أشعرهم بنبض الموسيقى بدقة لكثافة الأعداد  التي ستسير وهي فكرة الإخراج، حيث تم تدريب كل فريق على حدة ثم مع بعضهم البعض".

 

وأضاف المايسترو نادر عباسي: “بالنسبة للكورال المرافق لي كونهم محترفين وفي أي أوبرا في العالم يستغرق الوقت في التدريب من 4 إلى 5 بروفات، وهو ما حدث معي بالفعل حيث استغرقت هذا الوقت وذلك لقراءة العمل”.

 

وكشف عباسي أنه أجرى بروفتين فقط لمعزوفات الشارع "حركة المجاميع" كون الحدث كبيرًا في تاريخ العالم كله، ولا يمكن أن تغلق معه شوارع القاهرة لساعات طوال مما أدى إلى إغلاقها فقط  من 1-4 صباحًا في فرصة لم تتجاوز يومين فقط.

وكشف أنه تعمد التنوع في اختيار الأصوات المشاركة في الحفل ليظهر أمام العالم قدرات المصريين قائلاً: “قصدت أيضاً استخدام بنات كتير فى الأوركسترا علشان وجهة مصر بالخارج وأوريهم أن مصر مش  فقط تعتمد على الرجالة في عروضها الخاصة بثقافتها وحضارتها، وأن مصر بها  بنات قادرات لأن واجهة مصر في الخارج يحاول البعض التسويق أن بها تطرف، حبيت أوري العالم عازفات من الفتيات وهم بالنسبة لي فتيات عالميات”.

 

وأشاد بموهبة العازفة سلمى سرور التي تبلغ عمرها 17 عامًا، قائلاً: "سلمى بسنها الصغير وموهبتها الفذة تستحق أن أجوب بها العالم أجمع".

سلمى سرور

و كشف عباسي أن الأوركسترا ضمت 100 عازف خلال الحفل فيما كان عدد الكورال 90 شخصًا، موضحا أنه تم إخراج حفل أوركسترا بشكل جيد.

 

وأضاف أن كل شيء كان محسوبًا بالثانية خلال حفل الأوركسترا، موضحًا أن هناك حالة تركيز شديدة من جانب المشاركين في الأوركسترا، وتم إخراج عمل فني يشرف مصر، وكان لدى الجميع الحماس لنجاح الحفل.

واستطرد المايسترو نادر عباسي، أن 3 أصوات مصرية مختلفة شاركت في حفل موكب المومياوات الملكية وعبرت عن تاريخ مصر.

 

وتعليقًا على موسيقى هشام نزيه المؤلف الموسيقي قال: “أنا منبهر به من زمان ولديه فكر  وحسيت جواه كمؤلف موسيقي إنه عاوز يخرج أفضل مافيه بيحاول يطلعها في الأفلام، لكن قدراته أكبر ولذلك اعتمدت عليه لأني واثق من قدراته”.

 

وحول الغناء بالهيروغليفي قال: "سر الغناء باللغة المصرية القديمة يعود لشعوري بالغيرة عندما علمت أن أمريكا قامت بعمل أوبرا لإخناتون باللغة المصرية القديمة، وقلت لنفسي إزاي بلدنا ماتحييش هذه اللغة؟ وبالفعل تحدثنا مع متخصصين من الدكاترة الكبارة مثل الدكتور ميسرة عبد الله ولمياء صبحي، وقاما بتجسيل النطق لنا ومساعدتنا، وبالفعل حطيت الكلام بالحروف على النوت والحمد لله طلعت مظبوطة جدًا".

 

أول تعليق من سوسن بدر بعد عدم مشاركتها أمس في موكب المومياوات