رئيس التحرير
محمود المملوك

يكشف تزييف إثيوبيا.. بيان جديد من السودان بشأن سد النهضة

الدكتورة مريم الصادق
الدكتورة مريم الصادق المهدي

أصدرت وزارة خارجية جمهورية السودان، بيانًا صحفيًّا ردت فيه على تصريحات نُسبت لوزير المياه والري والطاقة الإثيوبي ذكر فيها بأن السودان ومصر رفضا مشاركة جنوب إفريقيا ضمن فريق مفاوضات سد النهضة، موضحة أن هذه التصريحات غير صحيحة ومجافية للحقيقة.

وأكدت الوزارة حرص السودان بصورة ثابتة وحثيثة على الوصول إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف ويحفظ مصالحها، بما في ذلك حق إثيوبيا في التنمية، بشرط توقيع اتفاق ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، وفقًا لما تم الاتفاق عليه في إعلان المبادئ في عام 2015م.

وتابعت الوزارة: "تقدمت جمهورية الكنغو الديمقراطية بدعوة للدول الثلاث الأطراف لاستئناف المفاوضات بكنشاسا خلال أبريل الجاري على المستويين الوزاري والخبراء، وقد شارك السودان في الاجتماعات التي اختتمت دون التوصل لاتفاق في ظل التعنت الإثيوبي وعدم الاستجابة لمقترحات الحلول التي طُرحت من  السودان ومصر.

وأكدت أن السودان تقدم بمقترح الرباعية برعاية جمهورية الكنغو الديمقراطية (رئيسة الاتحاد الإفريقي) من أجل الوصول إلى اتفاق يراعي مصالح الدول الأطراف، خاصة وأن الأطراف الثلاثة (الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة) تشارك في التفاوض كمراقبين وليس كوسطاء، وأعلنت إثيوبيا عدم موافقتها على المقترح باعتباره خروجًا بالمشاكل الإفريقية خارج البيت الإفريقي.

ولفتت إلى  مقترح آخر جاء بأن يقوم الرئيس تشيسكيدي رئيس جمهورية الكنغو الديمقراطية، بالتنسيق مع الأطراف الدولية لتسهيل عملية التفاوض والتوصل لاتفاق خلال 8 أسابيع وهذا المقترح أيضًا رفضته إثيوبيا.

وأشارت إلى أنه خلال المفاوضات برز مقترح بأهمية إشراك جنوب إفريقيا بجانب الدول المذكورة، وقد رحب السودان بشدة وأعلن موافقته على المقترح، كما رحبت به مصر أيضًا، وقد كان ذلك بحضور وزيرة خارجية جمهورية الكنغو الديمقراطية ومفوض السلم والأمن الإفريقي.

عاجل