رئيس التحرير
محمود المملوك

جولة حول العالم هذا الصباح.. الشرطة الروسية تحبط هجومًا إرهابيًا لـ"جبهة النصرة" في القرم واستئناف مفاوضات فيينا للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني

الشرطة الروسية
الشرطة الروسية

في جولة هذا الصباح حول العالم، يستعرض "القاهرة 24" مجموعة من الأخبار التي استحوذت على الاهتمام عربيًا وعالميًا.

الشرطة الروسية تحبط هجومًا إرهابيًا لـ"جبهة النصرة" في القرم

أعلنت قوات الأمن الفيدرالية الروسية إحباط هجوم إرهابي بمدينة سيمفروبول في شبه جزيرة القرم.

ووفقًا لوكالة الأنباء الروسية “نوفوستي”، تمكنت الشرطة الفيدرالية الروسية من إلقاء القبض على 2 من أنصار جبهة النصرة السورية، خططا لهجوم مسلح على إحدى المؤسسات التعليمية في شبه جزيرة القرم.

وفي وقت سابق، أعربت الولايات المتحدة عن قلقها بشأن تزايد  الحشود العسكرية الروسية عند حدود أوكرانيا، وفي شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو.

وأوضحت وسائل إعلام أمريكية نقلا عن المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن واشنطن تدرس إرسال سفينة حربية إلى البحر الأسود خلال الأسابيع المقبلة لإظهار الدعم لأوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن بلادها قلقة بشكل متزايد من التصعيد الأخير للهجمات الروسية في شرق أوكرانيا، وخصوصا تحركات القوات الروسية عند الحدود الأوكرانية.


تغريم رئيسة وزراء النرويج بسبب مخالفة إجراءات كورونا الوقائية

 

فرضت السلطات الأمنية النرويجية عقوبات مالية على إرنا سولبرج، رئيسة الوزراء النرويجية، بسبب مخالفاتها الإجراءات الوقائية المقررة من وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

ووفقًا لـ"سكاي نيوز عربية"، أقرت الشرطة النرويجية غرامة مالية تصل إلى أكثر من ألفي دولار، بسبب مخالفات الإجراءات الوقائية لفيروس كورونا المستجد.

وخلال الأسبوع الماضي، أعلنت رئيسة الوزراء النرويجية إلغاء السفر إلى مدينة بيرجن خلال عيد الفصح بعد فرض قيود جديدة للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا.

كما فرضت حظر بيع المشروبات الكحولية في المطاعم والحانات في كافة أنحاء البلاد، حتى 12 أبريل الجاري، للحد من الجائحة.

وتضمنت القرارات إغلاق صالات الألعاب الرياضية وحمامات السباحة، والمتنزهات الترفيهية، وستقتصر التدريبات الرياضية في الأماكن المغلقة على الرياضيين المحترفين.

تصاعد أزمة أردوغان والاتحاد الأوروبي بعد إحراجه لمسؤولة ألمانية.. وبروكسل غاضبة

 

تصاعدت حدة الأزمة الدبلوماسية بين تركيا والاتحاد الأوروبي، إثر انتشار فيديو لرئيسة مفوضية الاتحاد، تتعرض لإحراج دبلوماسي أثناء وجودها فى تركيا وأمام الرئيس التركي.

 

وتعرضت رئيسة المفوضية الأوروبية، الألمانية أورسولا فون دير لايين، لموقف محرج الأربعاء خلال زيارة رسمية قامت بها إلى تركيا برفقة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، فأثناء اجتماع ثلاثي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة، فوجئت بعدم تخصيص مقعد لها وهو مااضطرها للجلوس على أريكة، كما أظهر مقطع فيديو تبدو فيه فون دير لاين متفاجئة من الموقف.

 

وأثار هذا الموقف غضب بروكسل، وفي المقابل، ألقت أنقرة بالمسؤولية على الجانب الأوربي، في هذا الحادث البروتوكولي، زاعمة أن ترتيبات الجلوس كانت باقتراح منه.

وتم تداول الفيديو بشكل واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، تحت وسم # صوفاغيت، نشر العديد من التعليقات حول عدم المساواة في المعاملة بين مسؤولي الاتحاد الأوروبي، كما عدت ذات طابع تمييزي بحق المرأة.

 

وعبرت الكتل السياسية الكبرى في البرلمان الأوروبي عن أسفها الخميس، لمشهد عدم الوحدة، الذي ظهر في أنقرة الثلاثاء، بين رئيسي المفوضية والمجلس، خلال لقائهما الرئيس التركي، وطلبا منهما المجيء لتفسير الوضع في جلسة عامة.

 استئناف مفاوضات فيينا للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني

 

تستأنف الولايات المتحدة الأمريكية، والصين، وروسيا، وألمانيا، وفرنس، وبريطانيا، وإيران، اليوم الجمعة، مفاوضات العودة للاتفاق النووي الإيراني، لبحث القضايا الفنية فيما يخص رفع العقوبات الأميركية المفروضة المقررة على السلطات الإيرانية، وعودة إيران للالتزامات  النووية لإحياء الاتفاق المبرم بينهم عام 2015


وخلال الأسبوع الجاري أجرى المندوب الروسي، والأمريكي في مفاوضات الاتفاق النووي الايراني، جلسة مباحثات ثنائية للتوصل إلى اتفاق بشان إعادة تفعيل الاتفاق، فيما أوضح المندوب الروسي في مفاوضات فيينا، أنه بحث مع المبعوث الأميركي تنفيذ الاتفاق النووي بشكل كامل من قبل جميع الأطراف.

وأسفرت الجولة الأولى من محادثات فيينا حول نووي إيران في العاصمة النمساوية، عن ضرورة استكمال المشاورات بين مجموعتين من الخبراء، إذ تم تكليف مجموعتين من الخبراء بمهمة التنسيق بين قائمة العقوبات التي يتعين على الولايات المتحدة رفعها عن إيران، وقائمة الالتزامات التي يتعين على طهران العودة للعمل بها بموجب الاتفاق على أن تقدم المجموعتان تقرير مفصل يوم الجمعة المقبل.

وفي حديث له مع وكالة رويترز، أشار مسؤول من الاتحاد الأوروبي، أنه يتوقع ان تستمر مفاوضات نووي إيران لعدة أسابيع، بهدف التوصل إلى اتفاق بين الطرفين قبل الانتخابات الرئاسية الإيرانية في شهر يونيو المقبل.

 ومن جانبه قال عباس عراقجي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، إن محادثات الاتفاق النووي الايراني كانت بناءة بين كافة الأطراف، مشيرًا إلى استمرار المفاوضات يوم الجمعة المقبلة.

 وعلى الجانب الاخر اعتبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، ان مفاوضات نووي إيران يتوقع أن تكون صعبة.

 في حين صرح رئيس الوفد الأميركي روب مالي، لوسائل إعلامية أمريكية، أنه لا رفع للعقوبات قبل خطوات تراجع إيرانية.

 

الرئيس التونسي يصل القاهرة اليوم في زيارة تستمر 3 أيام

 

يصل اليوم الجمعة، الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى القاهرة، في زيارة رسمية له، تمتد لـ 3 أيام  وتستمر حتى 11 أبريل الجاري، استجابة لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وكانت رئاسة الجمهورية التونسية، قد أفادت أمس الخميس، في بيان لها، أن هذه الزيارة تندرج في إطار ربط جسور التواصل وترسيخ سنة التشاور والتنسيق بين قيادتي البلدين.

وأضافت أن الزيارة تهدف إلى إرساء رؤى وتصورات جديدة تعزز مسار التعاون المميز القائم بين تونس ومصر بما يُلبّي التطلعات المشروعة للشعبين الشقيقين في الاستقرار والنماء.

وتعد تلك الزيارة هي الأولى للرئيس التونسي، قيس سعيد، منذ توليه الرئاسة التونسية، فيما أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس السيسي، خلال شهر مارس الماضي لتقديم التعازي في ضحايا حادث قطاري سوهاج.