رئيس التحرير
محمود المملوك

قصة نهائي (8).. عندما عاقب الديوك رفاق رونالدو

القاهرة 24

ليست مُجرد مباراة إنها الخطوة الأخيرة على معانقة المجد وإضافة بطولة في جعبتك، النهائيات لم تكن مُجرد مباريات عادية أو مُجرد مباراة مثيرة، لكنها تحتوى على مبارايات داخل المباراة، دائمًا ما يمتلك كل نهائي من الإثارة التي تكفي لرفع مستوى الأدرينالين في جسد عاشق المحبوبة "كرة القدم".

ونستعرض على مدار شهر رمضان الكريم، 30 قصة من قصص نهائيات الساحرة المستديرة الحلقة (8)..عندماعاقب الديوك رفاق رونالدو.

 

على أرض فرنسية، اصطدم أصحاب الأرض بالمنتخب البرازيلي، وسط ترشيحات للأخير باللقب الخامس في تاريخه، بقيادة رونالدو في مواجهة فرنسا بقيادة زين الدين زيدان، والديوكي يبحثون عن لقبهم المونديالي الأول.


تشكيل الفريقين

دخل الفرنسيون اللقاء بقيادة إيمي جاكيه، المدير الفني بتشكيل مكون من ( فابيان بارتيز-ليليان تورام-مارسيل ديسايي-فرانك لوبوف
بيسنتي ليزارازو -ديدييه ديشامب -إيمانويل بوتي-كريستيان كاريمبو-زين الدين زيدان-يوري دجوركاييف-ستيفان حيفارش)

أما الضيوف كانوا بقيادة ماريو زاجالو بتشكيل مكون من( كلاوديو تافاريل-كافو-ألدايير-جونيور بايانو-روبرتو كارلوس-سيزار -سامبايو-دونجا-ريفالدو-ليوناردو-بيبيتو-رونالدو)


مفاجأت فرنسية

صحف العالم والجميع يتحدث أن البرازيل هي الأقرب والأقوى اللقب الخامس في طريقه نحو "السامبا" لكن يبدو أن المنتخب الفرنسي كان له رأس آخر بقيادة زين الدين زيدان، والذي كان أفضل لاعب في اللقاء، حيث سجل هدف التقدم الأول في الدقيقة 27.

 

ومواصلًا جولاته في دفاع البرازيل تمكن " زيزو" من وضع الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ليصعب المهمة نفسيًا أكثر على منتخب البرازيل.

الشوط الثاني الأمور لم تتغير كثيرًا وسط محاولات من منتخب البرازيل بالعودة، إلا أن المحاولات كلها باءت بالفشل، قبل أن يزيد إيمانويل بوتي  من الأهداف في الدقيقة 93، قبل ثواني من إعلان فرنسا بطلًا لكأس العالم.

 

 

 

عاجل