رئيس التحرير
محمود المملوك

من التحقيقات.. كيف سهّل تطبيق "easy Call" استهداف الإرهابيين للضباط بعد فض رابعة؟

تطبيق easy call
تطبيق easy call

كشفت أوراق التحقيقات في قضية أنصار بيت المقدس مفاجآت عديدة والدور الإرهابي الذي لعبه الإرهابي الثاني في القضية، "محمد علي عفيفي" إذ كان له الدور الأكبرفي تكوين الخلايا العنقودية بـ 8 محافظات هي (القاهرة الكبرى، وبني سويف والدقهلية وكفر الشيخ وقنا والإسماعيلية والشرقية).

ويقدم "القاهرة 24" لكم خلال عدة حلقات، تسليط الضوء على ما تعرضت له الدولة من خلال موجة العنف التي شهدتها في أعقاب الإطاحة بحكم الجماعة الإرهابية وفض اعتصاماتهم المسلحة التي استهدفت تعطيل الحياة بمصر في 2013.


وأدلى المتهم محمد على عفيفى، القيادى بالتنظيم  -خلال اعترافاته- والذي أطلق على نفسه مسؤول التنظيم خارج نطاق سيناء، وكانت مهمته استقطاب الشباب، وضمهم للتنظيم تحت إمرته، وتكليفهم بتنفيذ عمليات عدائية ضد قوات الجيش والشرطة والأقباط داخل مصر، اعترافاته في أخطر العمليات التي قام بها داخل مصر، والذي ساعده  فيها أحد التطبيقات التليفونية "إيزى كول"، وذلك من أجل التجسس على الضباط ومعرفة معلومات عنهم. 

وتحدث عفيفي غن استخدامه برنامج "إيزى كول" قائلا: "أنا سألت شريف الخطيب على برنامج "إيزى كول" ولقيته عارفه وعلمنى إزاى أطلع منه العناوين الخاصة بأرقام الهواتف الأرضية، وبدأت أطلع عناوين الضباط اللى موجودة فى الدليل عن طريق البرنامج وأديها لشريف علشان يزودها فى الملف، ومن ضمن المعلومات اللى جمعتها معلومات عن الرائد أحمد يوسف، وضابط زميله فاتح "جيم" فى مدينة نصر، وأنا عرفت المعلومة دى من كريم معتصم وهو صاحبى من زمان، وأعرفه من 2005 علشان هو جارى فى المنطقة، وهو حصل على المعلومات دى من خاله اللى هو الرائد أحمد يوسف ضابط أمن الدولة".

وضمت قضية عناصر أنصار بيت المقدس، الذين أحالهم النائب العام الراحل المستشار هشام بركات إلى محكمة الجنايات، بتهم تفجير مديريات أمن الدقهلية والقاهرة وجنوب سيناء، واغتيال 40 من ضباط وأفراد الشرطة وقتل 15 مواطنا، والهجوم على منشآت شرطية فى القاهرة والمحافظات.

وبلغ عدد المتهمين فى القضية 200 متهم، بينهم 102 ملقى القبض عليهم، ومحبوسون احتياطياً على ذمة القضايا.

ويعد برنامج "أيزي كول" من البرامج التي تساعد على معرفة أي شخص أو عنوانه وذلك عن طريق رقم تليفونه حيث إن البرنامج لا يحتاج الاتصال، بالإنترنت وهذا ما سهل على "أنصار بيت المقدس" الدخول على البيانات الخاصة بالضباط أو أي شخص يستطعون من خلاله معرفة معلومات.

عاجل