رئيس التحرير
محمود المملوك

نزاع رمضان.. عشرات الجرحى في اشتباكات بين شرطة الاحتلال ومتظاهري فلسطين

مظاهرات فلسطين
مظاهرات فلسطين

شهدت الأراضي الفلسطينية المحتلة، حالة من الكر والفر بين متظاهري فلسطين وقوات الاحتلال الإسرائيلية، في مدينة القدس، إذ ألقت الشرطة الإسرائيلية القبض على أكثر من 50 فلسطينيًا.

كما أوضح مسعفون فلسطينيون، وفقًا لوسائل إعلامية فلسطينية، أن أكثر من 100 شخص أصيبوا خلال اشتباكات رمضان في مدينة القدس المتنازع عليها.

مظاهرات فلسطين ضد الاحتلال

وواجهت الشرطة الإسرائيلية ما عرفت بـ مظاهرات فلسطين، في مدينة القدس، بنشر قوات مكافحة الشغب، لفصل مجموعتين من المتظاهرين، أحدهما تتكون من فلسطينيون يقذفون الألعاب النارية ويضرمون النار في صناديق القمامة.

مطاهرات فلسطين 

وفي المقابل توجد مجموعة من المواطنين الإسرائيليون القوميون المتطرفون يرددون شعارات مناهضة للعرب.

 

كما نشرت الشرطة عربات مدرعة ترش مياهًا كريهة الرائحة تجاه المجموعتين، ما دفع متظاهري فلسطين إلى التجمع حول باب العامود التاريخي في القدس، لمواجهة مئات من الإسرائيليين اليمينيين على بعد عدة مئات من الأمتار.

اقرأ أيضا| ما مصير عملية التنسيق الأمني بين فلسطين وإسرائيل حال فازت حركة حماس بالانتخابات؟

اشتباكات إسرائيلية فلسطينية في القدس

وشهدت الأيام الماضية العديد من الاشتباكات بين متظاهري فلسطين، والإسرائيليين تطورت إلى حوادث عنف، بعدما الشرطة الإسرائيلية حاولت منعهم من عقد تجمعاتهم المسائية الرمضانية المعتادة خارج باب العامود، وهو معلم تاريخي على الجانب الشمالي من البلدة القديمة ومجاور لعدة أحياء فلسطينية.

وتظاهر مساء أمس الخميس تظاهر مئات الإسرائيليين القوميين المتطرفين عبر وسط القدس باتجاه بوابة العامود، وأثناء سيرهم هتف كثيرون "الموت للعرب" ولوح البعض بلافتات كتب عليها "الموت للإرهابيين".

وبسماع الفلسطينيون عن اقتراب الحشد الإسرائيلي، تجمعوا بالقرب من بوابة العامود، لمنع الإسرائيلين من الوصول إلى باب العمود، وأغلقت الشرطة المنطقة لمنع الحشود الإسرائيلية والفلسطينية من الاجتماع.

مظاهرات فلسطين 

أمريكا تطالب فلسطين وإسرائيل بالهدوء

وكعادتها حال حدوث أي توتر فلسطيني إسرائيلي، قالت السفارة الأمريكية لدى إسرائيل، إنها قلقة للغاية بشأن العنف الذي شهدته مدينة القدس وحثت على وقف التحريض والعودة إلى الهدوء.

نزاع رمضان الفلسطيني 

وبدأت الاشتباكات الفلسطينية مع الشرطة الإسرائيلية، منذ بداية شهر رمضان، بعدما منعت شرطة الاحتلال مواطني فلسطين من إقامة تجمعاتهم المسائية المعتادة في رمضان خارج باب العامود.

اقرأ أيضا|  زعيم "ناطوري كارتا" اليهودية: اتفاقيات السلام بين العرب وتل أبيب لا قيمة لها (حوار)