رئيس التحرير
محمود المملوك

علاج فيروس كورونا .. فايزر تعلن تفاصيل جديدة عن أول علاج لـ كوفيد-19

لقاح فايزر
لقاح فايزر

أعلن ألبرت بورلا، الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، أن علاج فيروس كورونا التجريبي الذي تنتجه الشركة كأول علاج للوباء العالمي والذي يؤخذ عن طريق الفم، سيكون متاحًا بحلول نهاية العام الحالي، كما صرح أن الشركة ستكون مستعدة لطرح اللقاح المضاد لكوفيد 19 للاستخدامات الطارئة في الخريف المقبل.
 

وظهر أن الشركة ستواصل إجراء الكثير من الاختبارات للتأكد من أمان وفعالية اللقاح، كما أنه من المتوقع ظهور نتائجه الأولى في بداية شهر مايو المقبل. 

تفاصيل علاج فيروس كورونا 

وترتبط الحبة المضادة لفيروس كوفيد 19 إلى فئة العلاجات التي تُعرف باسم مثبطات الأنزيم البروتيني والتي تعمل من خلال تثبيط إنزيم يقوم باستخدامه الفيروس كي يعمل نسخ منه في الخلايا البشرية، تلك التقنية تستخدم لعلاج الكثير من الأمراض الفيروسية المختلفة، مثل ضعف المناعة أو التهاب الكبد الفيروسي من النوع C.  

اقرأ أيضا: عقار للإنفلونزا يعالج فيروس كورونا خلال أيام من الإصابة

وعلى الرغم من تركيز اختبار الفعالية الأولى على اكتشاف المرحلة المبكرة من الإصابة التي تحدث للأشخاص، إلا أن فايزر تُخطط لمعرفة ما إذا كان الدواء فعال لحماية الأفراد الأصحاء الذي قد تعرضوا لفيروس كورونا مثل أفراد الأسرة أو الرفقاء المتعايشين مع شخص مصاب بنفس المكان.

اختبار لقاح فايزر:

 و"فايرز" لا تزال تختبر لقاحها على الأطفال بين أعمار الـ 6 أشهر والـ 11 عامًا، حيث أشار مسؤولو الصحة وخبراء الأمراض المعدية ضرورة لقاح الأطفال لإنهاء جائحة كورونا، كما أنها كانت قد طلبت من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA توسع ترخيص اللقاح كي يتمكن المراهقون من استخدامه والذين تتراوح أعمارهم بين الـ 12 والـ 15 عامًا، فيما سيكون علاج فيروس كورونا هو الأول في العالم لمواجهة الوباء المستشري.

لقاح فايزر آمن:

ومن جانبه أعلنت هيئة الدواء الأمريكية أمس الأربعاء أن لقاح فايزر أمن ولا يتسبب بحدوث مشكلات في القلب، وذلك بعد تقارير بعض الدول حول تسجيل عدد من حالات الالتهاب لدى الأشخاص من متلقين تطعيم كوفيد 19 بالتحديد بعد الجرعة الثانية.

دراسة بريطانية حول لقاح فايزر:

كما أن هناك دراسة بريطانية قام بها مكتب الإحصاء الوطني وجامعة أكسفورد أوضحت أن احتمالات الإصابة بفيروس كورونا تراجعت بشكل ملحوظ بعد تلقي الجرعة الأولى من لقاح فايزر أو أسترازينيكا، حيث أثبت اللقاحان  فعاليتهما خاصةً مع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عام، وأيضًا الذين يعانون من مشكلات صحية أخرى مقارنةً بالأخرين.

وينتظر العالم بفارغ الصبر أول علاج فيروس كورونا الذي سيكون بمثابة الأمل في الخروج من الإجراءات والأوضاع التي فرضها اللقاح على العالم.

عاجل