رئيس التحرير
محمود المملوك

عاطلان يمزقان جسد رجل عجوز بسكين حتى الموت بسبب لهو الأطفال

سيارة إسعاف - أرشيفية
سيارة إسعاف - أرشيفية

أقدم عاطلان مسجلان (شقي خطر) اليوم على تمزيق جسد رجل عجوز في العقد السادس من عمره، لخلافات على لعب الصغار ومعاكستهما فتاة؛ وهو ما دفع والديهما للاعتراض وقتل والد الفتاة بسبب خلافات الجيرة.

تلقى اللواء مدير أمن الغربية إخطارا من مأمور مركز المحلة، يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة يفيد بورود بلاغ حول واقعة مقتل رجل عجوز يدعي "السيد علي البطل" 59 سنة، أثناء أذان المغرب في نهار شهر رمضان المبارك على أيدي مسجلي خطر، وهما هشام رمزي يوسف  وأحمد رمزي يوسف 32 سنة مقيمين بقرية كفر الجنينة بنطاق المركز، 
وانتقلت القيادات الأمنية تحت رئاسة العقيد خالد عبد الفتاح رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة، وقوات من الشرطة السرية والنظامية إلى مكان الواقعة للوقوف على ملابسات الجريمة.

 

وكشفت التحريات الأمنية التي أجراها الرائد محمد عيسوي نشوب الخلاف بين أبناء عائلتين طرفي الخلاف المذكور بسبب خلافات الجيرة ولهو واللعب أطفالهم صغار السن، ما دفع أبناء العم إلى التربص بالرجل العجوز وقتله أمام عين طفله الصغير، ما تسبب في وفاته ولفظ أنفاسه الأخيرة داخل أبواب مستشفى المحلة العام.

وبتقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة تم ضبط أبناء العم واقتيادهما إلى ديوان مركز شرطة المحلة.

وتحرر محضر رقم 2/227  بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، التي قررت المتهمين بارتكاب الحادث 4 أيام على ذمة التحقيقات.