رئيس التحرير
محمود المملوك

تفاصيل التنقيب عن الآثار داخل فيلا بالشيخ زايد.. ووفاة شخص

التنقيب عن الآثار
التنقيب عن الآثار ـ أرشيفية

ينشر “القاهرة 24” تفاصيل التحقيقات في واقعة التنقيب عن الآثار، داخل فيلا مملوكة لرجل يحمل جنسية دولة عربية، في مدينة الشيخ زايد، التي أسفرت عن مصرع شاب، نتيجة انهيار أعمال الحفر عليه أثناء التنقيب.

وأوضحت التحقيقات، أنه خلال شهر مارس الماضي تلقى أحد المتهمين في القضية -سائق- اتصالًا هاتفيًّا من صديق له، وهو أحد المتهمين أيضا في القضية، وعرض عليه العمل في مدينة الشيخ زايد، للتنقيب عن الآثار، داخل فيلا، وأنه سيوفر له الطعام والشراب والمسكن لحين الانتهاء من الحفر واستخراج الآثار.

وأشارت التحقيقات إلى أن السائق توجه وصديقان له إلى مكان الفيلا، وباشروا أعمال الحفر داخل البدروم الخاص بها، وخلال هذه الفترة استمرت أعمال الحفر يوميًا، وكان أحد المتهمين الذي لقي مصرعه بعد انهيار أعمال الحفر عليه موجودًا داخل الحفرة، وخلال أسبوع وصل عمق الحفر إلى نحو 12 مترًا، وأنه في أثناء ممارستهم أعمال الحفر، ظهر جسم غريب وعقب استخراجه أخبرهم أحد المتهمين بأنها، مكحلة، وأخذها وأعطاها لصاحب الفيلا، وذلك بعد 18 يومًا من أعمال الحفر.

من جانبها تقدمت والدة المجني عليه وتدعى "أمينة محمد" مقيمة بمحافظة الإسكندرية بمذكرة للنائب العام، قالت فيها: "في غضون شهر أبريل الماضي حررت محضر غياب لنجلي المتوفى “محمد مرزوق”، وبعد فترة أجريت اتصالات بالمقربين منه من أصدقائه، وتبين أن المتوفى سافر إلى محافظة الجيزة، تحديدًا إلى الفيلا الكائنة بكمبوند الربوة بالشيخ زايد ملك المتهم الأول "أيمن. أ" ويحمل جنسية دولة عربية، وتم تحرير محضر رقم"1794لسنة2021-اداري قسم شرطة ثان عين شمس، وحتى الآن لم يحرك ساكنًا، وإعادة الحفر لاستخراج جثمان نجلي المتوفى من خلال أوراق المحضر الخاصة بالواقعة".

واتهمت كلًّا من “دعاء. م، زوجة المتهم الأول"، و“آية. ح”، و“سحر”، و"محمد. ع" و"مصطفى. ع" ، و"محمود. ب"، بالاشتراك في إخفاء جثمان نجلها المتوفى.

وجدد قاضي المعارضات بمحكمة 6 أكتوبر أمس، حبس 4 متهمين 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بالتنقيب عن الآثار، داخل فيلا سكنية بمدينة الشيخ زايد، ما أسفر عن مصرع شاب من المتورطين في أعمال الحفر.