رئيس التحرير
محمود المملوك

تطوير الأسوار وإدارة فالكون.. ماذا تفعل الحكومة في مارينا بالساحل الشمالي؟

أسوار مارينا الساحل
أسوار مارينا الساحل الشمالي

كشف جهاز القرى السياحية التابع لهيئة المجتمعات العمرانية أنه تم تصحيح الوضع القانوني لمركز مارينا العلمين السياحي کتجمع سكني متكامل، مشيرًا إلى أنه تم توفيق أوضاعه مع الشركة القائمة كبديلة لاتحاد الشاغلين.

القاهرة 24 كشف، في وقت سابق، أن هناك توجيهًا حكوميًا بإعداد دراسة لتطوير شامل للبوابات والأسوار لتصبح مارينا مفتوحة لدخول وخروج المواطنين بلا قيود.

لفت جهاز القرى السياحية في بيانه إلى اعتبار مارينا تجمعًا سكنيًا متكاملًا لا يتبعه أي تغيير للوضع القانوني الراهن لمارينا باعتبارها مركزًا سياحيًا، والتغير القانوني الوحيد هو القضاء اتحاد الشاغلين ونقل مهامه التي تنحصر في صيانة  العقارات فقط (التي لم تفعل) إلى شركة الإدارة إضافة الاختصاصات بصيانة المنافع العامة بالمركز، وفقًا لما حدده القانون.

أشار إلى أنه الجهاز يعمل على تعلية الأسوار قبل بداية الصيف الماضي وجارٍ حاليًا دراسة طرح استبدال السور منخفض الارتفاع في الجزء الواقع غرب بوابة 1 بسور مبنى بارتفاع مماثل لباقي الأسوار.

أضاف أنه جارٍ التنسيق مع شركة الإدارة لإسناد مهمة مراقبة البوابات خلال موسم الصيف إلى شركة  فالكون لضبط البوابات، كذلك جارٍ التنسيق تتكون لضبط  بشان قيام الشركة بأعمال صيانة المزروعات وتقيم وقص الأسوار النباتية وصيانة المسطحات العامة.

بيّن الجهاز أنه جارٍ التنسيق مع شركة الإدارة لقيام الشركة بتقديم خدمات مجانية على أعلى مستوى بالشواطئ بالملاك. 

وأكد أن ذلك جاء بناءً على تعليمات من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، المشددة على ضرورة العمل على استعادة مارينا شبابها ورونقها باعتبارها درة الساحل الشمالي، وينفذ الجهاز خطة طموحة تستهدف صيانة ورفع  كفاءة وتطوير كافة المرافق والشبكات بمارينا وتشمل (أعمال شيك المياه والصرف الحي وملحقاتها - الطرق والكبار - إصلاح ممرات الجزر بمنطقة لبسها . تكريك البحيرات - وإصلاح التكنسي بالميول الترابية بالبحيرات وإنشاء محطتين لتحلية مياه البحر -  تنقيذ خطة لنقل المياه إلى محطة تحلية مدينة العلمين الجديدة إلى مارينا - إنارة الطريق الساحلي  - تجميل وتشهير الجزر الخارجية أمام مارينا- تطوير مناطق الأسواق التجارية بالبوابة 4 والبوابة 5 - الأعمال الاستشارية لدراسة ظاهرة التنحر بشواطئ المنطقتين السادسة والسابعة).