رئيس التحرير
محمود المملوك

شركة وهمية وبطاقة دفع إلكتروني.. اعترافات عصابة سرقة المبالغ المالية من عملاء أحد البنوك | فيديو

المتهمين
المتهمين

شغلت قضية سرقة المبالغ المالية من عُملاء أحد البنوك، الرأي العام خلال الأيام الماضية، في الوقت التي كانت تواصل في أجهزة وزارة الداخلية العمل ليل، نهار للوصول إلى مُرتكبي تلك الواقعة، بعد أن أكد عملاء البنك، تلقيهم مُكالمات من أشخاص ادعو فيها أنهم موظفون بالبنك، وعرض عليهم تحديث البيانات وربط حساباتهم البنكية بخدمات الإنترنت البنكي، من خلال طرق احتيالية تمكنوا من الدخول على الحسابات الخاصة بالعملاء، وإجراء تعاملات بنكية عليها.

اعترفت العصابة بخطتها، قائلين: إنهم يُهاتفون العميل، موضحين أنهم عملاء بالبنك، ويتم استدراجهم بالأدلاء بالبيانات، وزعمهم تحديثها بالبوح بالبيانات ظنا منه أن من يتحدث معه أحد ممثلي البنك، وبعد ذلك يؤكد لها أن الرقم السري جاء عن طريق البنك، ويوضحه له العميل ويستطيع من خلال الرقم، الوصول إلى حساب العميل، والتعامل مع الحساب أونلاين أو من خلال الكارت، منوها بأنه يقوم بتحويل المبالغ على البطاقات الذكية من حساب العميل ثم بعد ذلك يتم سحبها مُتخفيًا.

في نفس السياق، قال أحد المتهمين، إن المواطنين لا بد أن يدلون بالبيانات الخاصة بهم، حتى نستطيع الدخول الآلي إلى الحساب، للتمكن من صرف المبالغ المالية من الماكينات، حيث تم إنشاء شركة وهمية بمحافظة المنيا، وإعلان وظائف، مطالبين من المتقدمين إنشاء بطاقات دفع إلكتروني وتقديمها لهم بدعوى تحويل مُرتباتهم إليها، ثم قاموا بتحويل المبالغ المالية المُستولى عليها من عُملاء البنك إلى تلك البطاقات، وقاموا بسحب المبالغ المالية من عِدة ماكينات آلي بالقاهرة.