رئيس التحرير
محمود المملوك

بسمة عن فيلم ماكو: لم أتخيل قدرتي على التصوير تحت الماء.. ولا أخشى مقارنته بالأعمال الأجنبية

بسمة
بسمة

تحدثت الفنانة بسمة عن مشاركتها في فيلم ماكو، الذي عُرض أمس في إحدى سينمات التجمع الخامس في حفلة عرض خاص، مشيرةً إلى أنها سعيدة بالمشاركة في هذا العمل المختلف، الذي يتميز بأنه تجربة فريدة من نوعها وتتميز باحتوائها على العديد من المخاطر، مضيفةً أن فيلم ماكو هو سبب كسر الخوف لديها من المياه.

وكشفت بسمة لكاميرا «القاهرة 24» تفاصيل التجربة بالنسبة لها، حيث قالت إنها لم تتخيل في بداية الأمر أنها ستتمكن من التقاط مشاهد تحت المياه في الأساس، قائلةً: «في البداية لم أصدق فكرة أنني ممكن أغطس، وعندما غطست في أول مستوى شعرت ببعض الثقة ومع التحرك من مستوى لأخر وثقت في نفسي أكثر».

وتابعت الفنانة بسمة عن تجربة فيلم ماكو: «هو تجربة صعبة جدًا، ومن المؤكد أن موعد طرحه من جعل الفيلم يواجه منافسة قوية، ولكن من الجيد أن يمتلك الجمهور تنوع وله القدرة على المقارنة بين عدد كبير من الأفلام، ليختار هو ما يرغب مشاهدته، وهو ما يجعل السينما المصرية تتقدم أكثر وتكون محتوية على التنوع».

بسمة تتحدث عن دورها في فيلم ماكو

وتابعت الفنانة بسمة عن فكرة إمكانية تعرض للمقارنة مع الأعمال الأجنبية أنها لا تخشاه بالمرة، قائلةً: «لا أخشى انتقاد الفيلم أو مقارنته بالأعمال الأجنبية، وذلك لأن الفيلم به طابع مصري بشكل واضح، والأفلام الأجنبية القائمة قصتها على وجود قرش يمكن لأي شخص مشاهدتها ويقارنها بالفيلم ومن المؤكد أنه لن يجد تشابهًا».

وسألنا بسمة عن رد فعلها إذا وضعت في موقف الفيلم بالواقع، وكان ردها أنها ستخاف بل وقد يتوقف نبض قلبها، قائلةً: «لو حصلي نفس اللي شفناه في الفيلم بجد هخاف انزل على الشط لأني ممكن أصوت، ولو اتحطيت في موقف زي دا بجد قلبي هايقف قبل أي حاجة، أنا في الطبيعي أخاف من نزل المياه».

بسمة تتحدث عن أعمالها المقبلة

واختتمت بسمة الحديث عن أعمالها المقبلة، مشيرةً إلى أنها تعمل الآن على استكمال تصوير فيلم، ولكنها رفضت التحدث عن تفاصيله، مشيرةً إلى أنها تجربة جديدة أيضًا مثل «ماكو»، وتتمنى أن تنال إعجاب الجمهور والنقاد على السواء.

عاجل