رئيس التحرير
محمود المملوك

العثور على جثة غريق مفقود منذ أمس بـ شاطئ بورسعيد

نجحت جهود فرق الإنقاذ، اليوم الأحد، في انتشال جثة شاب 33 عاما، غرق منذ أمس في شاطئ بورسعيد، نتيجة ارتفاع الأمواج وحدة الرياح.

حيث تم العثور على جثة أحمد الشافعي محمد، 33 عاما، خلف مسجد الشاطئ بمعرفة الإنقاذ، وتم نقله بالإسعاف إلى مشرحة مستشفى المبرة.


تلقى اللواء حسني عبد العزيز مدير أمن بورسعيد بلاغا بالحادث، وتم تحرير المحضر الخاص بالواقعة، وتم التحفظ علي الجثة بالمشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وكان طارق عثمان، مدير إدارة الشاطئ قد حذر أمس من السباحة في شاطئ بورسعيد، وأكد أن هناك خطورة بالغة علي حياة الأهالي بسبب الارتفاع الكبير في الأمواج وحدة الرياح.

ورفعت الأعلام السوداء علي الشاطئ، وأُعلنت درجة الاستعداد القصوى، وتم نشر المُنقذين علي طول الشاطئ،  وذلك لحماية أرواح المصطافين من الغرق.