رئيس التحرير
محمود المملوك

ليست المرة الأولى.. عمر كمال يتعرض لانتقادات وسخرية رواد التواصل الاجتماعي بعد الشهرة | صور

عمر كمال
عمر كمال

تعرض مغني المهرجانات عمر كمال لهجوم شديد في الفترة الماضية، نتيجة بعض المهن الذي كان يعمل بها في بداية مشواره، حيث إنه كان عاملًا بمحطة وقود للسيارات، وعامل نظافة، ودليفري، وفرد أمن، قبل أن يدخل المجال الفني، وهاجمه بعض جمهوره بعد نشره عددًا من الصور، تحمل خلفية لسيارة فارهة.

شارك عمر كمال جمهوره بصورة شخصية له، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ظهر فيها أمام سيارة ماركة رانج روفر، وهو يرتدي بدلة باللون الأسود، وتظهر على وجهه ابتسامة خفيفة.

تفاجأ عمر كمال بردود فعل عنيفة على هذه الصورة، فكتب له أحد متابعيه تعليقًا عنيفًا وصادمًا، جاء فيه: النظافة بانت عليك أهو بعد ما كانت هدومك كلها بنزين وشحم.. النظافة حلوة»، ليرد عليه عمر كمال قائلًا: «الزيت والشحم والبنزين اللي وصلوني لكده».

عمر كمال يرد على أحد منتقديه

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تعرّض فيها عمر كمال لانتقادات، بسبب مهنته السابقة وتعليمه، حيث تعرض من قبل لهجوم عنيف بسبب كتابته منشورًا، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، علق من خلاله على نتيجة الثانوية العامة، قائلًا: «مش بالدرجات والكلية.. الشاطر اللي يجيب فلوس في الآخر»، لينتقده الكثير من جمهوره على السوشيال ميديا، بسبب هذا التصريح.

عمر كمال على فيس بوك


كشف عمر كمال في وقتٍ سابق، أنه يمتنع عن الصلاة بالمسجد، بسبب نظرات الجمهور له، وتعاملهم معه بأنه شخص منبوذ، قائلًا: بطلت أصلي في المسجد بسبب نظرات الناس، أول ما بدخل المسجد بيتعاملوا معايا أني شخص منبوذ، وفي مرة سمعت واحد بيقول للتاني أقف صلي جمبه أنت لأحسن ربنا ميتقبلش مني الصلاة.

عمر كمال على فيس بوك 

سخرية من عمر كمال

كان عمر كمال، قد استعاد ذكرياته بصورة له داخل بنزينة، أثناء تأدية عمله، ونشر هذه الصورة عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات القصيرة انستجرام، وعلق عليها قائلًا: «الحمد لله أنا كنت فين وبقيت فين».

عمر كمال على انستجرام

دائمًا يحرص عمر كمال على التواصل مع جمهوره، من خلال صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، ويرد على الانتقادات التي يتعرض لها، بسبب امتثاله لبعض المهن البسيطة في بداية حياته، ليؤكد دائمًا أن المُعاناة التي واجهها في بداية مشواره، هي من جعلت لديه الإصرار الدائم على النجاح.