رئيس التحرير
محمود المملوك

أهمها الموافقات الأمنية.. تعرف على شروط إنشاء مزارع الاتجار في الحيوانات البرية

سلاحف برية
سلاحف برية

كشفت الدكتورة ماجدة شكري، مديرة الحياة البرية بحدائق الحيوان، اشتراطات الحصول على تراخيص مزارع الاتجار في الحيوانات البرية خاصة المستوردة من الخارج بهدف الإكثار والتصدير.

وقالت شكري في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، إن هناك شروطًا يجب توافرها قبل منح الأشخاص إذنًا بإنشاء مزرعة للحيوانات البرية، أولها وجود سجل تجاري للمنشأة وبطاقة ضريبية، وعقد إيجار أو تمليك للمكان المراد تخصيصه للنشاط.

شروط إقامة مزارع حيوانات برية

أضافت مديرة الحياة البرية، أنه يجب أن تكون المزرعة المراد إقامتها بغرض الاتجار بعيدة عن الكتلة السكانية، لمنع انتشار أي أمراض محتملة أو أذى من من الحيوانات، بالإضافة إلى رسم كروكي لمكان المزرعة.

شروط أخرى لا بد من توافرها للحصول على ترخيص إنشاء مزرعة للحيوانات البرية، ألا وهي بيان بأعداد وأصناف الحيوانات التي يرغب مالك النشاط الاتجار فيها خاصة أن أغلبها غير مصري ويأتي من الخارج، والحصول على موافقة أمنية من المنطقة التابعة لها المزرعة، وفقًا للدكتورة ماجدة.

كما يعتبر الحصول على موافقة من مركز الصحة التابعة له المزرعة يقضي بعدم وجود أضرار على صحة الإنسان من تلك الحيوانات البرية، فوجود مكان صحي لهذه الكائنات أمر ضروري، بالإضافة إلى وجود محضر بيطري، وموافقة من الحي التابع له المكان أو مجلس المدينة على إقامة المزرعة.

وأوضحت الدكتورة ماجدة شكري، مديرة الحياة البرية بحدائق الحيوان، في نهاية حديثها أنه بعد استيفاء كل المستندات والموافقات الواجب توافرها، يتم تشكيل لجنة لمعاينة المكان من قبل حدائق الحيوان، حتى يستطيع مالك النشاط استخراج رخصة بإنشاء مزرعة للإتجار أو تربية وإكثار الحيوانات البرية.

وكانت وزارة البيئة شنت حملة تفتيشية مكبرة على منطقة المزارع بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي؛ للتأكد من تنفيذ القوانين المنظمة لعمليات الاتجار في الحياة البرية والاتفاقيات الدولية المعنية، في إطار رئاسة مصر لمؤتمر التنوع البيولوجي بالتعاون مع شرطة البيئة والمسطحات وحديقة الحيوان بالجيزة.

الحملة أسفرت عن ضبط عدد من الحيوانات البرية ما بين قرود وسلاحف وببغاوات، غير مصرح لملاكها بالتداول أو الاتجار فيها أو حتى الحصول على موافقات بإقامة مزارع لهذا الغرض.