رئيس التحرير
محمود المملوك

تفاصيل التعدي على صيدلانية وسحلها داخل وحدة صحية بمحافظة الشرقية

الدكتورة إيزيس مصطفى
الدكتورة إيزيس مصطفى إبراهيم

واقعة جديدة أثارت غضب أهالي قرية كفر عطا الله، التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، بعد أن تعرضت صيدلانية تدعى إيزيس مصطفى للتنمر والضرب المبرح من قبل موظفات يعملن معها في مقر عملها بديوان المحافظة، وذلك عقابًا لها على عدم ارتدائها الحجاب.

فيديو وثقه أحد المواطنين 


وثّق أحد المواطنين فيديو واقعة التعدي بالضرب المبرح على الصيدلانية داخل عملها بالوحدة الصحية بقرية كفر عطا الله التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، ويظهر في المقطع اعتداء اثنتين من الموظفات بالضرب المبرح على الصيدلانية، وسحلها وجذبها من شعرها بحجة عدم ارتدائها الحجاب.

غضب متابعي التواصل الاجتماعي

واستنكر متابعو التواصل مواقع التواصل الاجتماعي ما فعلته الموظفات، خاصة بعدما نشرت الفتاة صورًا أخرى لها توضح آثار الاعتداء الجسدي عليها، مطالبين بسرعة التحقيق في الواقعة والقبض على الموظفات.

التعرض للتنمر من قبل الموظفات

وأشارت تحريات المباحث إلى أن الصيدلانية كانت تتعرض لفترة من التنمر من قبل الموظفات اللاتي تعمدن إيذاءها، ومنعها من التوقيع في دفاتر الحضور، حتى تطور الأمر لوقوع اشتباكات ومشادات بينهن.

رد سريع من محافظ الشرقية

وفي السياق نفسه، أكد الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة التي تضمن عدم تكرار واقعة اتهام الطبيبة الصيدلانية إيزيس مصطفى إبراهيم، التي تعمل كاتبة بالوحدة الصحية بكفر عطا الله التابعة لمركز ومدينة الزقازيق، لزميلاتها بالاعتداء عليها لعدم ارتدائها الحجاب.

وجاء ذلك خلال استقبال محافظ الشرقية الطبيبة الصيدلانية المعتدى عليها، عصر اليوم الاثنين، بمكتبه بديوان عام محافظة الشرقية، بحضور الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية، والدكتور عصام أبو الفتوح، نقيب الصيادلة بمحافظة الشرقية.

وأوضح المحافظ أنه ينتظر قرار النيابة وما ستسفر عنه تحقيقاتها في الواقعة، مشيرًا إلى أن العمل الحكومي أساسه الود والاحترام بين الجميع، وهو ما يتم التأكيد عليه دومًا، لافتا إلى فصل طرفي الواقعة عن العمل بالوحدة الصحية بكفر عطا الله بمركز ومينة الزقازيق وتوزيع كلٍ منهما على مكان مختلف لحين انتهاء تحقيقات النيابة العامة.

وأشار محافظ الشرقية إلى أن العمل الحكومي يجب أن يكون في جو يسوده الود والاحترام والأُلفة بين الجميع حتى لا يتأثر أيا من الأطراف أو متلقي الخدمة.

وفي هذا الصدد، عبَّرت الدكتورة إيزيس مصطفى إبراهيم عن شكرها لاستقبال المحافظ لها بمكتبه بعدما علم بما تعرضت إليه داخل مقر عملها، وذلك للوقوف على ملابسات الواقعة واتخاذ ما يلزم من الناحية القانونية.

رد من الصحة بالشرقية

ومن جانبه قال الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية، إن الجهات المسؤولة بمديرية الشؤون الصحية تحركت فور حدوث الواقعة وفصلت بين الطرفين في غضون عشرين دقيقة فقط، منوهًا بأن الطرفين حررا محاضر بمركز الشرطة، وأن النيابة العامة تُباشر تحقيقاتها حاليًا في الواقعة برًمتها.

وأوضح وكيل الوزارة أن المديرية اتخذت قرارًا بفصل الطرفين وتوزيع كلٍ منهما على مكان مختلف لحين صدور قرار النيابة العامة بنتيجة التحقيقات في الواقعة.