رئيس التحرير
محمود المملوك

ممثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بورشة القومي للمرأة: الاستثمار في البشر أهم من الحجر

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

قال القمص رافائيل ثروت، ممثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بورشة العمل التدريبية التي نظمها المجلس القومي للمرأة للقيادات الدينية للتوعية بقضايا المرأة، إن الهدف السابع في مبادرة حياة كريمة، هو الاستثمار في الإنسان، وهذا هام جدًا، لأن الاستثمار في البشر أهم من الاستثمار في الحجر.

وأضاف ثروت خلال ورشة العمل التدريبية، أنه أصبح لدينا إرادة سياسية جعلت الرؤى والمشروعات أصبحت واقعا، لذلك تتحول ورشة العمل اليوم إلى واقع وتوعية بكافة قضايا المرأة في كل المحافظات.

ونوه بأن للكنيسة القبطية لها دور في قضايا المرأة، حيث أصبح هناك أسقفية للخدمات العامة عام 1962 تساعد الدولة في تقديم الخدمات للفقراء في ذلك الوقت. 

تابع ممثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: بإمكانيات الكنيسة البسيطة، نخدم ذوي القدرات الخاصة ونعالج الإدمان ونساعد الفقراء، وكللت الجهود في قضايا المرأة في 2020 بتوقيع البابا على 3 وثائق خاصة بثلاثة مشاكل للمرأة، وهي تنظيم الأسرة، ختان الإناث، ومناهضة العنف ضد المرأة. 

في ذات السياق، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن التمكين للمرأة في عهد الرئيس السيسي، أفعال وليس أقوالًا، فقد تبوأت المرأة بقوة موقع الوزيرة، والمحافظة، النائبة البرلمانية، والقاضية، وتم التمكين لها في جميع مؤسسات الدولة، والأوقاف كإحدى مؤسسات الدولة الوطنية، كما أولت المرأة اهتمامًا بالغًا في العمل الدعوي واعظة، والعمل القيادي وكيلة وزارة ومديرًا عامًا، وفي مختلف مواقع العمل القيادي بالوزارة، مؤكدًا أن إنصاف المرأة مطلب ديني ووطني وإنساني، وأن دور المرأة رائد في الحضارة الإسلامية والعربية والمصرية، وأن تجربة الواعظات والراهبات معًا تُعد نموذجًا رائدًا في العمل الوطني تتبناه وزارة الأوقاف بالشراكة مع الكنائس المصرية والمجلس القومي للمرأة.

عاجل