رئيس التحرير
محمود المملوك

كنوز أثرية بحوزة عصابة دولية داخل فيلا الشروق | فيديو

المتهمين والمضبوطات
المتهمين والمضبوطات

كشفت تحقيقات رجال الأمن، تفاصيل القبض على عصابة دولية في النصب والاحتيال على المواطنين، مُتواجدين داخل فيلا بمدينة الشروق، وعُثر بداخلها على قطع أثرية مزيفة، عملات مُقلدة ومزورة، تماثيل فرعونية مزيقة، وجهاز كشف المعادن، حيث تتكون العصابة الدولية من 8 أشخاص يعملون في النصب والاحتيال على المواطنين، عقب إيهامهم بقدرته على تحديد أماكن المناطق الأثرية.

أشارت التحقيقات إلى أن العصابة الدولية مُكونة من 8 أشخاص مُسجلين خطر في النصب والاحتيال وتجارة الآثار، حيث تم العثور بداخل الفيلا على كمية كبيرة من الأموال والقطع الأثرية وأجهزة للتنقيب عن الآثار، ووفقا للتحريات، فإن الفيلا تستأجرها العصابة من مالكها، ويعملون في سرية تامة، للإيقاع بالأجانب لبيع الآثار والتنقيب عنها.

وأضافت التحريات أن العصابة الدولية يتزعمها أحد المتهمين، ويدعى مدحت. ع 44 سنة يقود التشكيل العصابي والنصب على المواطنين بدعوى التنقيب عن الآثار وبيعها، وتزوير العملة وترويجها.

أفادت التحريات، بقيام أحد المتهمين بانتحال صفة شيخ، وادعاء مقدرته على معرفة مواقع المقابر الأثرية، وفتحها واستخراج الكنوز من داخلها، ويشير المتهم إلى أنهم قاموا باستقطاب 3 أشخاص أجانب لأخذ القطع الأثرية المزيفة، وحصلوا على مبالغ مالية قدرها 10 ملايين جنيه.

البداية عندما تلقى قسم شرطة الشروق بمديرية أمن القاهرة، بلاغا مفاده قيام أحد الأشخاص باستئجار إحدى الفيلات بدائرة القسم، واستغلالها في ممارسة أعمال النصب والاحتيال، وتم ضبطه وبحوزة اثنين منهم، هاتف محمول يحوي مقاطع فيديو لأماكن مقابر أثرية وصور لقطع أثرية - طبنجة صوت و4 طلقات صوت، كما عُثر بداخل الفيلا على عملات مالية مقلدة بإجمالي 720 ألف دولار وماكينة عد أموال، وجهاز كشف معادن يستخدم للكشف الأماكن الأثرية وتمثال على شكل فرعوني مقلد، وبصحبتهم 3 آخرين أحدهم يحمل جنسية إحدى الدول، إضافة إلى مبلغ مالي.