رئيس التحرير
محمود المملوك

برلمانية: علينا الاستفادة بخبرات المنقبين عن الذهب بطرق مشروعة في أسوان

النائبة ريهام عبد
النائبة ريهام عبد النبى

قالت النائبة ريهام عبدالنبي، عضو مجلس النواب بمحافظة أسوان، عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إنه منذ انتشار جائحة كورونا، وهناك أضرار بشكل كبير في المجال السياحي، ما اضطر عدد كبير من الأهالي نظرًا لظروف المعيشية، إلى العمل في مجال التنقيب العشوائي عن خام الذهب.

 

وأوضحت البرلمانية، في تصريح لـ القاهرة 24، أن نسبة العاملين في هذا المجال لا تقل عن 60%، وتعتبر كبيرة جدًا، ومن الممكن في أثناء عملية التنقيب؛ إهدار موارد طبيعية أخرى دون دراية منهم.

 

وطالبت النائبة، بتقنين أوضاع المنقبين عن الذهب من أبناء محافظة أسوان، وتيسير الطرق لهم من المناطق الصناعية وشراء المنتج منهم، وذلك ضمن الأهداف التي يمكن اتباعها للقضاء عن التنقيب العشوائي، مؤكدة أنه مُقدم مشروع قانون من رئاسة الوزراء بالترخيص لوزارة البترول التي ستتعاقد مع الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية مع شركة شلاتين للثروة المعدنية للتنقيب، واستخراج معدن الذهب من الأماكن التالية: فطايري، حماطة، حنجلة، أم عود، عتود، البرامية، جبل علبة، وجميعهم بالصحراء الشرقية، بجانب جبل إيقات، جبل الجرف، وجبل مسيح.

 

 

وأضافت النائبة ريهام عبد النبي، أنه يجب التعامل مع المنقبين من قبل الدولة بأنهم ليسوا مذنبين أو لصوص، وأنهم مواطنون أجبرتهم الظروف المعيشية على العمل في هذا المجال، مُطالبة بإنشاء منطقة صناعية داخل كل مركز محافظة أسوان للتعدين؛ يتوفر بها الكسارات وطواحين والآلات المُستخدمة للحصول على معدن الذهب.

 

وأشارت إلى عمل عدد من الدورات التدريبية والإرشادية للمنقبين عن خام الذهب من قبل الدولة، والإشراف عليهم من قبل الجهة المانحة لهم، حتى يتمكنوا من التنقيب بشكل مقنن ومعروف.