رئيس التحرير
محمود المملوك

انفصال مفاجئ وعودة سريعة.. منة عرفة وزوجها يواجهان اتهامات بخداع الجمهور لترويج أعمالهما

منة عرفة ومحمود المهدي
منة عرفة ومحمود المهدي

انفصال مفاجئ ثم عودة سريعة.. هكذا أصبحت منة عرفة وزوجها محمود المهدي حديث الجمهور خلال اليومين الماضيين، بعد إعلان طلاقهما ثم عودتهما، بعد نحو 5 أشهر من عقد قرانهما.

انفصال منة عرفة ومحمود المهدي وعودتهما مجددًا  فسره الجمهور أنها مجرد دعاية لأغنيتهما الجديدة وأعمالهما المقبلة، خاصة أن زوج منة عرفة يبدأ أول تجاربه نحو عالم التمثيل.

هاشتاج منة عرفة تصدر موقع التدوينات القصيرة تويتر، وعبر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم الشديد من ما فعلاه منة عرفة وزوجها مرجحين أن ما فعلاه كان مجرد عاية فشلة لأعمالهما الفنية، خاصة أنهما طرحا مؤخرًا أغنيتهما الجديدة وأعلنا خبر انفصالهما تزامنًا مع طرح الأغنية.

محمود المهدي يروج لأعماله الفنية بعد انفصاله عن منة عرفة 

في السياق ذاته، تفاجأ الجمهور بترويج محمود المهدي لأعماله الفنية المقبلة وهي 3 أفلام دفعة واحدة ومسلسل جديد، لكن ما أثار استنكار الجمهور أعلانه عن أعماله الفنية بعد ساعة من إعلان عودته لمنة عرفة، وهنا تساءل الجمهور لماذا اختار هذا الوقت تحديدًا.

الجمهور ينتقد منة عرفة ومحمود المهدي 

جاءت تعليقات مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي كالتالي: لا تريند علشان دعاية للكليب بتاعها هي وجوزها … بعد ماطوب الأرض شتم فيه بسببها.. دعاية رخيصة، ومش عارف مين كلمها دي مالها بجد ما تطلق ولا ترجع مالنا ومالها أكيد لقت محدش بيتكلم عنها فقالت اعمل الحوار ده، وترند طبعا.

وأعلنت منة عرفة عودتها لزوجها محمود المهدي، مشيرة إلى أن الطلاق يهتز له عرش الرحمن والانفصال وخراب البيوت ليس سهلًا، كما أكدت أن أصعب شيء من الممكن أن تمر به أي فتاة أو سيدة هو الانفصال، معبرة عن استيائها الشديد من شماتة البعض بعد إعلان خبر انفصالها.

سبب انفصال منة عرفة ومحمود المهدي 

كان محمود المهدي كشف سبب انفصاله عن منة عرفة، مؤكدًا أنه رجل شرقي وصعيدي وهناك أمور لا يمكن أن يقبلها، وهو ما قد يؤثر على فرص منة عرفة في تحقيق حلمها الفني، لذا فضل الانفصال عنها بدلًا من الوقوف أمام عملها.

أغنية منة عرفة ومحمود المهدي 

وبعد خبر انفصال منة عرفة ومحمود المهدي قبل إعلان عودتهما، حققت أغنيتهما الجديدة أنا قلبي دق نسب مشاهدة مرتفعة محققة أكثر من 150 ألف مشاهدة حتى الآن، فيما لم تكن تتجاوز قبل قصة الطلاق 50 ألف مشاهدة.