رئيس التحرير
محمود المملوك

المصابون بفيروس كورونا أكثر الفئات معرضة للإصابة مرة أخري | دراسة

القاهرة 24

توصلت دراسة أمريكية أجريت حديثًا إلى أن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا سابقا، وتم الشفاء منه ليس لديها أجسام مضادة، وهي أكثر الفئات عرضة للإصابة مرة أخرى.

ووجدت الدراسة، أن المدخنين والأفراد الذين يعانون من من أمراض معينة، من المرجح أن يكون اختبار الأجسام المضادة في أجسامهم سلبي، وهذا أكبر دليل على إصابتهم بفيروس كورونا مرة أخرى.

ويقول الدكتور تيم سبيكتور، مؤلف الدراسة، أن 19٪ من الأشخاص المصابين بعدوى مسبقًا لا ينتجون أجسامًا مضادة لـ N، وتستهدف الأجسام المضادة مهاجمة البروتين المسبب لعدوي فيروس كورونا مرة ثانية.

وفي السياق ذاته، أبلغ 8193 شخص عن إصابتهم مرة أخري بكورونا بعد أن تم شفائهم في المرة الأولى، وأن 81% من  الذين ثبتت إصابتهم كانوا يعانون من الأعراض الكلاسيكية التي عانوا منها في المرة الأولى، والمتمثلة في الحمى، والسعال المستمر وفقدان حاسة الشم،فقدان التذوق، والشم

وقال فريق البحث: لا يبدو من التطعيم، حتى، وأن تم شفائك من الفيروس، لأنه يحمي من العديد من النتائج، مثل أعراض كورونا طويلة الأمد، وعدم انتظام ضربات القلب، آلام المفاصل، إلى جانب الإصابة بمرض السكري من النوع 2.