رئيس التحرير
محمود المملوك

ملاك الرحمة.. ممرضة بقنا تسعف مصابي حادث مروري بالشارع: ده واجبي

موقع الحادث
موقع الحادث

خلال استقلالها سيارة ميكروباص للذهاب إلى عملها بمستشفى نجع حمادي العام، وقع حادث بين السيارة وموتوسيكل يستقله 3 طلاب خلال عودتهم من المدرسة، على طريق قنا نجع حمادي الزراعي، أمام قرية الحلفاية.
المشهد الدموي للأطفال الثلاثة على الطريق بسبب حادث التصادم، جعلها تهرول لتنزل من السيارة وتؤدي واجبها المهني كممرضة، لمحاولة إنقاذ الموقف قبل وصول سيارة الإسعاف.  

تروي الممرضة نعمة عبدالرازق صاحبة الـ 27 عاما، تقيم بقرية الحلفاية بمركز نجع حمادي لـ القاهرة 24 أنها تعمل في مستشفى نجع حمادي العام منذ عام 2014، وشاهدت حادثا مروريا مروعا جعلها تسارع لتنقذ الموقف، حينما كانت تستقل سيارة ميكروباص للذهاب إلى عملها.

ونزلت الممرضة سريعا من السيارة عقب رؤيتها لحادث مروري على دراجة نارية، بقرية الحلفاية على طريق قنا نجع حمادي، في محاولة منها لإنقاذ حياة الأطفال الثلاثة، مشيرة إلى أنها عند فحصها الطفل الأول كان قد توفى أما الطفل الثاني فكان نبضه ضعيفا جدا فقدمت إليه الإسعافات الأولية بوضع وجه ورقبته في وضع مستقيم وفتح الممر الهوائي لمساعدته على التنفس والعمل على إنعاش القلب بالضغط على منطقة الصدر، ومع وصول الإسعاف وضعته تحت الأكسجين حتى أن وصل إلى المستشفى، معبرة عن حزنها بسبب وفاته بعد ذلك خاصة أن حالته كانت متدهورة.
وتابعت نعمة أن الطفل الثالث كانت إصابته عبارة عن كسر في القدم وحالته مستقرة.

وأكد نعمة أن مبادرتها بالمول لإنقاذ الأطفال يرجع إلى إيمانها بأنها تقوم بواجبها في محاولة لإنقاذ المصابين، مردفة: الناس كانت واقفة بتتفرج وكانوا عايزين يمنعوني من محاولة إسعافهم بس لما عرفوا إني ممرضة سكتوا.

وأضافت: أي حد يقدر يساعد مصاب على الطريق ياريت ميتأخرش، من الممكن ينقذ حياته.