رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد انطلاق مؤتمرها الحادي والعشرين اليوم من القاهرة.. ما الكوميسا؟

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال قمة الكوميسا بالقاهرة

انطلقت صباح اليوم أعمال القمة الحادية والعشرين لتجمع السوق المشتركة للشرق والجنوب الإفريقي الكوميسا في العاصمة الإدارية الجديدة بمصر، وذلك بمشاركة وحضور ممثلي الدول الإفريقية أعضاء التجمع.

ما الكوميسا؟

الكوميسا هي اتفاقية السوق المشتركة لدول الشرق والجنوب الإفريقي، ويعد التجمع إحدى الدعامات الرئيسية للجماعة الاقتصادية الإفريقية التي تم إقرارها في قمة أبوجا لعام 1991.

ويستهدف تجمع الكوميسا إلغاء كل القيود التجارية فيما بين دول الأعضاء تمهيدًا لإنشاء وحدة اقتصادية للمنطقة، وهو ما يخدم تحقيق هدف الوحدة الإفريقية.

تاريخ الإنشاء

وأنشئت الكوميسا في ديسمبر عام 1994 خلفًا لمنطقة التجارة التفضيلية التي بدأت فى عام 1981، وتستضيف العاصمة الزامبية لوساكا مقر سكرتارية الكوميسا.

الدول الأعضاء

يضم تجمع الكوميسا في عضويته 21 دولة هي: الكونغو الديمقراطية، وجزر القمر، وبوروندي، وإريتريا، ومصر، وجيبوتي، وكينيا، وإثيوبيا، وإسواتيني سوازيلاند، ومالاوي، ومدغشقر، وليبيا، وسيشيل، ورواندا، وموريشيوس، وتونس، والسودان، والصومال، وزيمبابوي، وزامبيا، وأوغندا.

ويعد تجمع الكوميسا أحد تجمعات التكامل الاقتصادي الإقليمية، ويستهدف تحقيق التكامل الاقتصادي بين دول الشمال والشرق والجنوب الإفريقي، من خلال إقامة منطقة تجارة حرة، يتبعها إقامة اتحاد جمركي ثم الوصول إلى مرحلة السوق المشتركة بين الدول الأعضاء.

وحسب موقع منظمة الكوميسا فاستراتيجية الكوميسا حاليا ترفع شعار الازدهار الاقتصادي من خلال التكامل الإقليمي.

ويزيد عدد سكان الدول الأعضاء على 583 مليون نسمة، ويبلغ الناتج المحلي الإجمالي 805 مليارات دولار، ويصل حجم تجارة هذه الدول في السلع مع العالم إلى 324 مليار دولار، وتشكل الكوميسا سوقًا رئيسية للتجارة الداخلية والخارجية.

وتصل مساحة الدول الأعضاء بالكوميسا إلى ما يقرب من 12 مليون كيلومتر مربع.

وتسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم رئاسة مصر للكوميسا من رئيس دولة مدغشقر، وسيطلق استراتيجية الكوميسا متوسطة المدى 2021-2025، الرئيس السيسي في ظل رئاسته للتجمع.