الجمعة 24 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

شال زوجته أنقذه من الموت.. كيف نجا نابليون من تفجير الأوبرا في اللحظات الأخيرة؟

لوحة تجسد الحادثة
ثقافة
لوحة تجسد الحادثة
الجمعة 24/ديسمبر/2021 - 05:46 م

تعرض القائد العسكري والإمبراطور الفرنسي الشهير نابليون بونابرت، إلى العديد من المؤامرات التي كانت تهدف إلى اغتياله والتخلص منه، ويقول المؤرخ فيليلب دواير بأن نابليون تعرض إلى حوالي 20 إلى 30 مؤامرة اغتيال خلال فترة حكمه لفرنسا.

وفي 24 ديسمبر من العام 1800، كانت أشهر محاولات الاغتيال التي دبرت ضد نابليون، كان متجها  إلى أوبرا باريس، لإلقاء خطاب، ومشاهدة العرض الأول لمسرحية جوزيف هايدن، الموسيقي الشهير، وبعد مرور عربته بقليل، انفجرت إحدى العربات الموجودة بالشارع، ونجا نابليون من هذا الحادث بأعجوبة، حيث أسرع بثوان قليلة بعيدا عن الانفجار.

لوحة تجسد الحادثة

علم مدبرو الحادث بالزيارة وتفاصيلها من الصحافة التي أعلنت عن موعد العرض والخطاب، فأخذوا في تجهيز الخطة المناسبة للأمر، حتى لا يتكرر الفشل معهم مثل من سبقوهم، وكانت تلك المؤامرة بقيادة جورج كادودال، حيث قاموا في ليلة 17 ديسمبر بشراء عربة صغيرة وحصان، من تاجر حبوب، وتم تفريغ العربة من الداخل، وقاموا بحشوها بالمتفجرات.

أخذوا العربة في فجر يوم 24 ديسمبر، ووضعوها عند مكان قوس النصر الذي سيشيد لاحقا 1808، وبداخلها برميل النبيذ المحمل بـ أكثر من 200 رطل من المتفجرات، وكانت تلك الطريقة وقتها مميتة وحديثة، حيث يتم إشعال فتيل بالنار، وعند وصوله إلى البرميل يحدث الانفجار الكبير، وتتناثر الحجارة والمواد الحادة الموضوعة مع البارود، وتقتل أي شخص متواجد إلى جوار الحادث، وكانت تطلق على تلك الطريقة، الآلة الجهنمية.

خروج نابليون وتحركه ناحية المسرح

اعتاد نابليون بونابرت في  ذهابه إلى المسرح، عبور شارع القديس نيكاسيوس، وكانت العربة في نهاية الشارع تقريبا، خلف ركام من الحجارة، ووضعت في منتصف الطريق، بحيث يتبين بأنها معطلة أو تعرضت لحادث أوقفها هنا، خبأوا البرميل المتفجر تحت أكوام القش والتبن.

وقف أحد المتآمرين بالقرب من قصر القنصل، وعند خروج عربات نابليون من قصر التوليري، أعطى الإشارة لزميله روبينولت، ليشعل الفتيل، وبدوره كان قد استأجر فتاة صغيرة، اسمها ماريان بيسول، أمسكت بلجام الحصان، وأمسك هو بالفتيل ليشعله.

حتى تلك اللحظة كانت الخطة تسير بشكل مثالي، يتبقى فقط مرور نابليون بجوار تلك العربة المفخخة ليصبح من الماضي خلال ثوان معدودة، لكن في الكواليس اختلفت الظروف، كانت جوزفين زوجته، تحاول ارتداء ملابس مناسبة، وكانت تمسك بشال حصلت عليه في تلك اللحظة، وتتحير إن كان سيكون مناسبا أم لا.

تملكت العصبية من نابليون وأخذ معه ثلاثة من رجاله، واستقل عربة دون جوزفين، التي أبلغها أن تتبعه من ابنتها، وأخت نابليون، وسارت العربة بسرعة ناحية المسرح، وتفاجئ الطرفان ببعضهم، حيث تفاجأت عربة نابليون بوجود عربة تسد الطريق، وتفاجئ المتآمرون بعربة نابليون.

إشعال الفتيل

لم تصل الإشارة في الوقت المناسب، وأشعل بسرعة الفتيل، لكن عربة نابليون كانت اجتازت الكمين بالفعل، وابتعدت عن العربة والركام بشكل كافي، ووقع الانفجار بالفعل، لكن لم تصاب عربة نابليون إلا ببعض الشظايا التي أصابت نوافذها فقط، لكن رغم ذلك، تسبب تلك العملية في مذبحة كبيرة،  حيث مات على إثر هذا الانفجار 52 شخص، منهم الفتاة التي كانت تمسك الحصان.

 

لوحة تجسد الحادثة
تابع مواقعنا