رئيس التحرير
محمود المملوك

المجلس الأعلى للأمناء يطلق خدمة لتلقي شكاوى الآباء والمعلمين عبر واتساب

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

عقد المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين، اجتماعًا برئاسة عبد الرؤوف علام، وبحضور هيئة المكتب: الدكتور طارق عمارة نائب الرئيس، والدكتورة إيمان محمد حسن المدير التنفيذى، وعبد الرحمن صالح المراقب المالى، والدكتور عمرو الدسوقى أمين المجلس، وذلك فى ضوء قرار الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بتشكيل المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين الجديد باعتباره الممثل الشرعي لآراء أولياء الأمور والمعلمين، وتحقيقًا لاستراتيجية الوزارة لتطوير المنظومة التعليمية. 

وقدم عبد الرؤوف علام، خلال الاجتماع، عرضًا مفصلًا لرؤية المجلس وخطة العمل خلال الفترة القادمة، مؤكدًا أن رؤية المجلس تنطلق من حقيقة راسخة تتمثل في إيمان القيادة السياسية بأن التعليم حق أصيل لكل مواطن مصري، وهو ما عبر عنه الدستور المصرى.

تلقي شكاوى الآباء والمعلمين عبر واتساب 

وشدد علام، على ضرورة التواصل مع أولياء الأمور من خارج تشكيلات مجالس الأمناء لمعرفة المشكلات التي تواجههم والعمل على حلها، مشيرًا إلى إطلاق المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين رقمين عبر تطبيق واتس آب لتلقي الشكاوى وحلها، مع إطلاق موقع إلكتروني يكون صوتًا لأولياء الأمور والمعلمين والطلاب، وينشر فعاليات وأنشطة مجالس الأمناء على مستوى الجمهورية، مع إطلاق صفحة رسمية عبر موقع فيسبوك للمجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين لتكون صوتًا لأولياء الأمور.

وأكد علام، على تكليف هيئة مكتب المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين بتحليل الوضع الراهن بالنسبة لمجالس الأمناء على مستوى الإدارات والمديريات التعليمية وحتى على مستوى المدارس، وبيان نقاط القوة؛ لتعظيم الاستفادة منها، وبيان نقاط الضعف لمعالجتها.

ومن جهته، أكد الدكتور طارق عمارة على ضرورة تفعيل دور مجالس الأمناء والتركيز على الاهتمام باللجان الخاصة بدعم العملية التعليمية والأنشطة والمشاركة المجتمعية والصيانة.

مجلس الأمناء والأباء والمعلمين

ويهدف مجلس الأمناء والأباء والمعلمين، بتشكيله الجديد، أن يكون على قدر الثقة التي منحها لهم الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ويعمل على استقرار العملية التعليمية، وأن يقوم المجلس بدوره كحلقة وصل بين المسئولين عن الإدارة التعليمية بكافة مستوياتها وبين المعلمين والطلاب وأولياء الأمور، والعمل بجد على أرض الواقع داخل المدارس لحل مختلف المشاكل.

ويتولى المجلس إطلاق مبادرات من شأنها التعريف بالحقوق والواجبات لكل أطراف المنظومة التعليمية، والتقريب بين أطراف العملية التعليمية على أرض الواقع، وتحويل تلك المبادرات لتصبح بمثابة ميثاق عمل سواء لأعضاء مجالس الأمناء أو للمعلمين وأولياء الأمور.

وعلى هامش الاجتماع، زار أعضاء المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين متحف نادى القوات المسلحة بالزمالك والذى يضم مجلس قيادة ثورة 23 يوليو، ومبنى ثورة 30 يونيو، ومطعم عرابى، والمكتبة التاريخية، ومكتب المشير الراحل عبد الحكيم عامر.

عاجل