رئيس التحرير
محمود المملوك

في ذكرى ميلاده.. كيف أثرت والدة سمير غانم في حياته الفنية والزوجية؟

سمير غانم
سمير غانم

يحل اليوم السبت الموافق 15 يناير ذكرى ميلاد نجم الكوميديا سمير غانم، الذي رحل عن عالمنا فى 20 مايو الماضي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، ويبلغ رصيد سمير غانم الفني نحو 160 فيلمًا، و50 عملًا مسرحيًا، و80 عملًا في التليفزيون والإذاعة، بالإضافة إلى الفوازير تحت اسم شخصيتي سمورة، وفطوطة.

ذكريات سمير غانم مع والدته 

وكان الفنان  الراحل سمير غانم، دائم الحديث عن والدته السيدة فتحية محمود حلمي، فكان دايما يصفها بأنها تمثل الحنان والأمان بالنسبة له.

وفي لقاء سابق له تحدث عن علاقته بوالدته وقال إنه أخذ سمة الطيبة منها: كنت بحب أمي تدعيلي وبعد ما تدعيلي بلاقي لوكشة أوردرات بتجيلي.

وأضاف سمير غانم: أنا كنت متأثر بيها وقبل عامين من وفاتها أُصيبت بشلل نصفي أقعدها في الفراش، ولكن قلبها مازال ينبض وتدعوا له: أمي كان عندها شلل نصفي، ولما أخويا تخرج في كلية الشرطة رقصت من فرحتها على السرير، وتوفيت فى سن الخمسين بعد إصابتها بمرض مفاجئ وكانت بحكم إني الأبن الأكبر تعتمد عليا في كثير من الأمور.

الراحل سمير غانم

وأكد الفنان سمير غانم، أن والدته كانت دائما تحتضنه في الأزمات المختلفة التي كان يمر بها، والحب بين والديه هو ما جعله يرفض الزواج والتأني فيه حتى يجد نموذجا مشابها لهما.

دعاء والدته له

وتذكر الفنان سمير غانم، دعاء والدته له قبل وفاتها بيوم، قائلا: دعاء الأم دائما مستجاب، وكانت آخر دعواها ليا قبل وفاتها سبب نجاحي في حياتي.

وتابع سمير غانم: أنتِ في الجنة لأنك ست عظيمة وصالحة، وحشتيني يا أمي، وهنتقابل، أكيد هنتقابل.. جملة مؤثرة، وجّهها الفنان الراحل سمير غانم لوالدته في أحد لقاءاته التليفزيونية، التي كشف فيها عن الكثير من الأسرار الخاصة بعلاقته بوالدته.

جملة أحبتها والدته من حواديت

كشف الفنان الراحل سمير غانم عن الجملة التي أحبتها والدته من مسرحية حواديت، التي قدمها في بداياته الفنية عام 1967، أمام الضيف أحمد وجورج سيدهم وسهير الباروني: أول ما كانت تسمعني أقول يا فوزي كانت تضحك جدا.

وأضاف  سمير غانم أنّ دعوة الأم من أخطر وأجمل ما قد يحدث للمرء: لما أمي لقتني مضايق دعتلي دعوة عمري ما هنساها، قالتلي روح يا ابني ربنا يفتحها في وشك ويديك كل اللي تتمناه، ودي كانت آخر دعوة دعتهالي وتاني يوم توفت.

سمير غانم

وفاة والدته

 وحين عاد سمير غانم من جنازة والدته إلى المنزل، وجد الهاتف يرن وعلى الطرف الآخر المخرج محمد عبدالعزيز، ووجد 4 أفلام دفعة واحدة في انتظاره، وبعدها بدأت انطلاقته الفنية التي توقف قطارها اليوم برحيله.

سمير شعر بصدمة كبيرة بعد رحيل والدته، لكن خوفه الأكبر كان على والده، الذي كان متعلّقا بوالدته الراحلة كثيرا، وكان دائمًا يحاول أن يهون عليه أيامه بعد وفاة والدته، قائلًا: قد ما اتوجعت واتحسرت كان كل تركيزي إزاي أهون عليه، لما والدتي اتوفت سابت فراغ قاتل في حياة أبويا، وأنا احتضنت الفراغ ده وكنت معاه ديما وباخده في كل سفرياتي.

 أهم أعمال سمير غانم

وقدم سمير غانم خلال مشواره الفني مجموعة من الأعمال المهمة التي خدلت اسمه في السينما والدراما والمسرح ومنها: مسرحية المتزوجون، ومسلسل الكابتن حودة، وفيلم البعض لا يذهب للمأذون مرتين وأخويا هايص وأنا لايص وحكاية ميزو والزواج على الطريقة الحديثة وغيرها من الأعمال.