السبت 24 فبراير 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

مأساة بسنت تتكرر.. القصة الكاملة لـ انتحار هايدي بسبب صور خادشة لها بالشرقية

هايدي ضحية الابتزاز
تقارير وتحقيقات
هايدي ضحية الابتزاز الإلكتروني بالشرقية
الأحد 30/يناير/2022 - 06:23 م

مأساة جديدة على شاكلة ما سبق وعاشته بسنت خالد، ضحية الابتزاز الإلكتروني بمحافظة الغربية، لكن ما حدث هذه المرة كان في عزبة الحاج علي، التابعة لدائرة مركز شرطة أولاد صقر بمحافظة الشرقية؛ بعدما تعرضت الطفلة هايدي شحتة، التي بالكاد أتمت ربيعها السادس عشر، لـ نشر وتداول صورًا خادشة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، فيما كانت الجريمة نتاج اشتراك سيدة وابنتها، اللتان أرسلنّ صور هايدي إلى شابين اثنين مُقيمين بنطاق مركز شرطة صان الحجر، اللذان نشر الصور وأساءا للفتاة، ما دفعها لتناول الأقراص السامة والانتحار.

هايدي تناولت أقراص الموت

مساء السبت، أقدمت الفتاة الراحلة هايدي شحنة، بنت الستة عشر ربيعًا، على تناول أقراص سامة من تلك التي تُستخدم في حفظ حبوب الغلال، لتدخل على الفور في نوبة إعياء شديدة استدعت على إثرها أسرتها عربة إسعاف وهرعوا لنجدة ابنتهم بمستشفى أولاد صقر المركزي، لكن هناك تبين سوء حالة الفتاة قبل أن تلقى حتفها في غضون سويعات جراء ما تناولته من سم على هيئة قرص مبيد حشري يُستخدم لحفظ حبوب الغلال.

 

رحلت الفتاة عن الدنيا بروحها، فيما اتهمت أسرتها ربة منزل وابنتها بالتورط فيما لاقته الفتاة ابنتهم من ضغوط دفعتها في النهاية للخلاص من حياتها، وتبين من التحريات واقوال الأسرة أن المتهمتان قد تحصلت كلٍ منهن على صور خاصة بـ الراحلة هايدي شحتة، ومن ثم أرسلن الصور إلى شابين اثنين مُقيمين بنطاق مركز شرطة صان الحجر، اللذان نشر الصور وأساءا للفتاة، ما دفعها لتناول الأقراص السامة والانتحار.

أسرة هايدي تُطالب بالقصاص

من جانبهم، طالب أهل الفتاة الراحلة بالقصاص ممن وصفوهم بـ قتلة هايدي؛ إذ قال صلاح محمد، نجل عمة الراحلة، في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، إن ابنة خالته تعرضت لضغوط كبيرة لم تحتملها، وانتهى الأمر بها إلى الخلاص من حياتها والانتحار بسبب ما فعلته جارتها وابنتها بإعطاء صورها لشابين نشرا الصور وهددا الفتاة، مطالبًا بالقصاص العادل للمتوفاة.

 

من جانبه، أفاد سالم محمد، بأن المتوفاة -ابنة خاله- تعرضت لـ ابتزاز دفعها في النهاية إلى الخلاص من حياتها، منوهًا بأن والدي الفتاة في حالة يُرثى لها، وأن الجميع لا يستوعب حتى الآن ما حدث وكيف فارقت ابنتهم الحياة جراء ما عانته من ضغوط، مؤكدًا في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، على أن القصاص العادل هو مطلبهم الوحيد؛ خاصةً وأن الجناة معروفين بالاسم والفعل.

 

وجرى ضبط المتهمتين -ربة المنزل وابنتها- فيما تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض على جهات التحقيق في مركز شرطة أولاد صقر أصدرت قرارًا بـ انتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح جثة المتوفاة وبيان سبب وفاتها، وطلبت تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابساتها وكيفية حدوثها.

تابع مواقعنا