الخميس 18 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

قاسم الأعرجي يرفض ترشيحه من الإطار التنسيقي لرئاسة الحكومة العراقية

قاسم الأعرجي
سياسة
قاسم الأعرجي
الإثنين 25/يوليو/2022 - 12:42 ص

أعلن مستشار الأمن القومي في العراق قاسم الأعرجي، اعتذاره عن عدم قبول ترشيحه لمنصب رئاسة الوزراء بالبلاد، بعدما رشحه الإطار التنسيقي الذي بات مهيمنا على البرلمان العراقي إثر انسحاب نواب التيار الصدري.

وقال الأعرجي، في بيان لمكتبه مساء الأحد: منذ 9 أشهر والعملية السياسية تشهد انسدادا أضر بمصالح الشعب والوطن، وإيمانا مني بأن الوطن يستحق التضحية لذا اشكر لجنة الإطار الموقرة التي رشحت اسمي لمنصب رئاسة الوزراء.

وتابع: وهنا أعلن اعتذاري عن قبول الترشيح مقدما أسمى آيات الشكر والتقدير لكل أبناء الشعب العراقي والنواب والكتل السياسية التي أعلنت دعمها لنا ونأمل من الأخوة في الإطار أن يحسموا خياراتهم لما فيه مصلحة العباد والبلاد.

الأعرجي: العملية السياسية في العراق تشهد انسدادا منذ 9 أشهر

وبعد استقالة نواب الكتلة الصدرية (73 نائبًا) من مجلس النواب وانسحاب التيار من مشاورات تشكيل الحكومة، تولت قوى الإطار التنسيقي المدعومة من إيران، زمام المبادرة، بهدف تشكيل الحكومة الجديدة.

 ولم تعلن قوى الإطار التنسيقي ترشيح الأعرجي بشكل رسمي، لكن أنباء خلال الأيام الماضية أشار إليه باعتباره المرشح الأوفر حظًا لمنصب رئاسة الحكومة خلفا لرئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي.

وقبل الأعرجي، أعلن رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، الانسحاب من مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة، ورفضه الترشح لمنصب رئاسة الوزراء.

وقاسم الأعرجي، قيادي سابق في منظمة بدر، التي يتزعمها هادي العامري وهي إحدى قوى الإطار التنسيقي، لكنه خط لنفسه مسارًا بعيدًا نسبيًا عن المنظمة التي يُنظر إليها، على أنها أداة إيرانية في العراق، لجهة نشأتها في إيران، خلال فترة الثمانينيات، ومشاركته في الحرب ضد الجيش العراقي مع الحرس الثوري.

وتولى الأعرجي من قبل منصب وزير الداخلية، ويشغل حاليا منصب مستشارًا الأمن القومي، ويتمتع بعلاقات وثيقة مع الفصائل المسلحة.

 

تابع مواقعنا