رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

أخبار حوادث|حبس محمود المهدي طليق منة عرفة وإعدام القاضي أيمن حجاج مهدد بالإلغاء وهجوم كبير على الطفلة بسنت

محمود المهدي طليق
حوادث
محمود المهدي طليق منة عرفة
الأربعاء 14/سبتمبر/2022 - 03:07 ص

قضت محكمة جنح الدقي برئاسة المستشار سليم سليم، بحبس محمود المهدي طليق منه عرفة سنة مع الشغل وغرامة 10 آلاف جنيه وتعويض مدني مؤقت وأتعاب المحاماة والمصاريف، لاتهامه بسب وقذف أشرف زكي وزوجته الفنانة روجينا في إحدى الصحف.

 

وبالأمس، أصدرت محكمة جنح التهريب الضريبي، قرارا بـ معاقبة المدعو أسامة الأبرص، وشهرته سامو زين، بالحبس لمدة عامين، بالإضافة إلى إلزامه بدفع غرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه؛ وذلك في القضية التي تم اتهامه بها بالتهرب الضرائب بعدم سداد مبلغ قدره مليون و300 ألف جنيه مصري.

 

قضية مقتل المذيعة شيماء جمال 

 

أصدرت محكمة جنايات الجيزة، حكمها ضد القاضي أيمن حجاج، وشريكه حسين الغرابلي، في قضية مقتل الإعلامية شيماء جمال بالإعدام  شنقًا وذلك بعد ورود رأي فضيلة مفتىي الديار المصرية.

 

وقال عادل طه المحامي، إنه سيتم نقض الحكم الصادر أمس من محكمة جنايات الجيزة، على أيمن حجاج وشريكه حسين الغرابلي المتهمين بقتل الإعلامية شيماء جمال، وذلك كون المحكمة التي أصدرت حكمها قد وقعت سهوًا في خطأ قانون أثناء النطق بالحكم.

 

وأضاف المحامي عادل طه، لـ القاهرة 24 أن المحكمة خالفت نص المادة 381 من قانون الإجراءات المعدلة بالقانون رقم 107 لسنة 1965 والتي نصّت على أنه “لا يجوز لمحكمة الجنايات أن تصدر حكمًا بالإعدام إلا بإجماع آراء أعضائها”.

 

وأوضح طه أن ما حدث أمس أثناء النطق بالحكم أن هيئة المحكمة الموقرة لم تذكر كلمة «بالإجماع» في أثناء تلاوة منطوق الحكم، والعبرة هنا في المادة محل الحديث بمنطوق الحكم لا بمحضر الجلسة.

 

وأردف المحامي: بأنه لا عبرة بأن تكون المحكمة قد نطقت كلمة بالإجماع أثناء الإحالة للمفتي، لأن القانون استلزم الإجماع في منطوق الحكم لا في قرار الإحالة.

 

ولفت المحامي عادل طه إلى أن محكمة النقض أكدت على مبدأ قانوني هام خلال نظرها الطعن رقم 4109 لسنة 87 بجلسة 14 يناير 2018، وهو أن النص على إجماع الآراء قرين النطق بالحكم بالإعدام شرط لازم لصحة صدور الحكم بتلك العقوبة.

 

وأشار طه إلى أن المحكمة أوضحت أن العبرة فيما تقضي به الأحكام بما ينطق به القاضي بالجلسة العلنية عقب سماع الدعوى، مؤكدةً -المحكمة- عدم كفاية ما تتضمنه أسباب حكم الإعدام بما يفيد انعقاد إجماع الآراء، ما دام لم يثبت بورقة الحكم أن تلك الأسباب قد تُليت علنًا بجلسة النطق به مع المنطوق.


واستكمل المحامي بأن محكمة النقض، شددت في حيثياتها على أن إغفال النص على إجماع الآراء قرين النطق بالحكم بالإعدام، لا يمكن اعتباره خطأ ماديا شاب المنطوق، ويتوجب على أثره بطلان الحكم ووجوب نقضه.


وذكر أن محكمة النقض قالت في حيثياتها: لما كان نص الفقرة الثانية من المادة 381 من قانون الإجراءات الجنائية المعدلة بالقانون رقم 107 لسنة 1962 قد جرى على أنه لا يجوز لمحكمة الجنايات أن تُصدر حكمًا بالإعدام إلا بإجماع آراء أعضائها ويجب عليها قبل أن تصدر هذا الحكم أن تأخذ رأي مفتي الجمهورية، وكشف أن المشرع عندما استوجب انعقاد الإجماع عند إصدار الحكم بالإعدام فإنما دل على اتجاه مراده إلى أن يكون الإجماع معاصرًا لصدور الحكم، وليس تاليًا له، لأن ذلك هو مما تتحقق به حكمة تشريعه، ومن ثم فإن النص على إجماع الآراء قرين النطق بالحكم بالإعدام شرط لازم لصحة صدور الحكم بتلك العقوبة.

 

وأوضح أنه بناء على ما سبق، أصبح واضحًا جليًا أن الحكم الصادر في حق المتهمين سيتم إلغاؤه أمام محكمة النقض، وسيتم قبول النقض موضوعًا بعد قبوله شكلًا، وتحديد جلسة محاكمة جديدة للمتهمين.

الطفلة بسنت مع ريهام سعيد

تصدر اسم الطفلة بسنت، فتاة التيك توك، محركات البحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، حيث لاقت هجومًا على نطاق واسع وكذلك العديد من الانتقادات اللاذعة، من مستخدمي منصات السوشيال ميديا، بعدما ظهرت الطفلة البالغة من العمر 8 سنوات مع الإعلامية ريهام سعيد في أولى حلقاتها ببرنامج صبايا الشمس، عبر قناة الشمس الفضائية.

 

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو للطفلة بسنت من فقرات الحلقة، مشيرين إلى أنها تتحدث بشكل غير لائق مع الإعلامية ريهام سعيد، وكثيرة السخرية عليها برغم فارق العمر الكبير بينهما، ولعل أشهر التعليقات التي جاءت على ذلك المقطع: بسنت مع الطفلة ريهام سعيد.

 

تابع مواقعنا