رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

قطع جثته وألقى بها من الطابق الثالث.. عامل ينهي حياة كوافير بالمرج

قتل -أرشيفية
حوادث
قتل -أرشيفية
الجمعة 23/سبتمبر/2022 - 11:51 م

أقدم أحد الأشخاص عامل ويدعى عثمان.أ، يبلغ من العمر 37 عاما، على قتل كوافير رجال يدعى أحمد.ر، ويبلغ 22 عامًا بعد أن كال له عدة طعنات متفرقة بالوجه والبطن والقدم، بمنطقة المرج بمحافظة القاهرة.

عامل يقتل كوافير بالمرج

حيث مثل المتهم بجثمان المجني عليه، بأن فقأ عينيه وقطع أصابع قدمه، وألقى بجثته من الطابق الثالث، فانفجرت رأسه وأحدثت صوتا يشبه الانفجار، بسب انفصال المجني عليه عن شقيقة المتهم، الأمر الذي أثار حفيظة الأخير، وأقدم على ارتكاب جريمته، على حد وصف شهود العيان.

تلقت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة المرج بلاغًا يفيد بمقتل أحد الأشخاص على يد عاطل، وبالانتقال والفحص، تبين العثور على جثمان لشاب في العقد الثالث من العمر، يدعى أحمد.ر، يعمل كوافير رجال، وجثمانه ملقى على الأرض وسط بركة من الدماء.

تم نقل الجثمان إلى مشرحة زينهم، تحت تصرف جهات التحقيق، التي أمرت بانتداب فريق من الطب الشرعي، لفحص الجثمان، والوقوف على الأسباب الحقيقة التي أدت للوفاة.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهم يدعى عثمان.أ، عامل، ومقيم بمنطقة المرج.

وفي وقت سابق وفي نهاية شارع الشيخ منصور بمنطقة عزبة النخل بالقاهرة، افتتح ملاك عبده كوافير حريمي، متخذا منه مصدرًا للحصول على لقمة عيش، يعول بها أسرته ووالدته، واستمر في العمل قرابة الـ 6 أشهر، قبل أن تطاله يد الغدر، ويقدم صاحب العقار على افتعال أزمة معه بسبب يافطة المحل الخاص بها، التي لم يرغب صاحب العقار في وجودها، ونشبت بينهما مشاجرة، استل فيها المتهم سلاحًا أبيض خنجر، فطعنه عدة طعنات نافذة أودت بحياته في الحال.

مقتل ملاك عبده

والتقى القاهرة 24 في وقت سابق بأرملة الشاب ملاك عبده المقتول على يد صاحب العقار، والتي قالت إن زوجها استأجر محلًّا من المتهم لافتتاح كوافير حريمي، وعمل به قرابة الـ 6 أشهر، التزم فيها بدفع الإيجار، وأبعد نفسه عن افتعال أية أزمات، مع أصحاب العقار، أو أصحاب المحلات المجاورة، واستمر في العمل بسلام، لكن المتهم اختلق معه مشاجرة دون داع.

وأضافت أرملة كوافير عزبة النخل أن المتهم طلب من زوجها المجني عليه إزالة اللافتات التي تحيط بالمحل، مبررًا ذلك بشكوى أصحاب المحلات المجاورة، لكن الأخير رفض تلبية طلبه، وأصر على بقائها، فنشبت بينهما مشادة كلامية، تحولت إلى مشاجرة بالأيدي، ولكن سرعان ما فضها الجيران وأصحاب المحلات، وعقب فض المشاجرة، انتقل صاحب العقار إلى الداخل، واستل سلاحًا أبيض خنجر، وطعن به المجني عليه، عدة طعنات نافذة أودت بحياته في الحال، ثم اغتسل من الدماء، ولاذ بالفرار معلقة: قتله غدر وحرمنا منه.

تابع مواقعنا