رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

القصة الكاملة لـ مقتل مسن على يد شريكه في تجارة التكاتك بالشرقية

جثة - صورة أرشيفية
محافظات
جثة - صورة أرشيفية
الأربعاء 23/نوفمبر/2022 - 01:06 م

تمكن رجال المباحث الجنائية في مركز شرطة منيا القمح في مديرية أمن الشرقية، من كشف غموض وملابسات واقعة العثور على جثة موظف بالمعاش، مقتولًا داخل مسكنه في نطاق ودائرة مركز شرطة منيا القمح.

وتبيّن أن وراء ارتكاب الواقعة عامل قتل المجني عليه، بسبب خلافات مالية بينهما، انتهت إقدامه على قتل المجني عليه وتركه جثة هامدة واللوذ بالفرار.

مقتل مسن بسبب خلافات مالية في منيا القمح

البداية كانت بتلقي اللواء محمد صلاح، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد الجمسي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى الأحرار التعليمي بوصول جمال ج ع ح، 65 عاما، موظف بالمعاش، مقيم في دائرة مركز منيا القمح جثة هامدة، وتم التحفظ علي الجثمان بمشرحة المستشفى تحت تصرف جهات التحقيق.

وتبين من التحريات الأولية تعرض المجنى عليه لإصابة بالرأس أودت بحياته، وبالعرض على جهات التحقيق طلبت انتداب أحد الأطباء الشرعيين لمناظرة الجثمان وتشريحه لبيان سبب الوفاة، وكيفية حدوثها والاداة المستخدمة في الواقعة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو محمد م أ، 37 عاما، عامل، مقيم في بندر منيا القمح، وذلك إثر خلافات مالية نشبت بينه وبين المجني عليه، إذ تبين أنهما شركاء في تجارة وبيع الدراجات البخارية (التكاتك) وحدثت بينهما مشادة كلامية بسبب 4 آلاف جنيه، فقام المتهم على إثر ذلك بالتعدي على المجنى عليه بقطعة حديدية وهشم رأسه، ولاذ بالفرار.

جرى ضبط المتهم والأداءة المستخدمة في الجريمة، وبالعرض على جهات التحقيق قررت حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

تابع مواقعنا