الثلاثاء 16 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

مواطن فرنسي لـ القاهرة 24: الإعلام يتحدث عن إسرائيل فقط ولا يخبرنا شيئا عن فلسطين

المظاهرات الفرنسية
سياسة
المظاهرات الفرنسية الداعمة لفلسطين
الثلاثاء 24/أكتوبر/2023 - 03:43 م

تعتبر حركة الشعوب الغربية أحد أهم المحركات الرئيسة للقضية الفلسطينية، وظهر ذلك منذ أول أيام عملية طوفان الأقصى، عندما وقفت الحكومات الغربية إلى جانب الاحتلال لتدعم مختلف قراراته رغم الأعمال الوحشية التي يرتكبها ضد الفلسطينيين في غزة.

واتخذت الدول الغربية في البداية موقفًا مناهضا تجاه الفلسطينيين بداية من تعليق المساعدات وغيرها، إلا أن الموقف تغير بشكل ما بعد خروج الشعوب الغربية في مظاهرات للتنديد بقرارات حكومات بلادها ومطالبة بدعم الشعب الفلسطيني في المجازر التي يشهدها، وبالتالي بدأت الدول الغربية تغير موقفها تجاه الشعب الفلسطيني وترسل ملايين المساعدات وتطالب بفتح معبر رفح لمرورها.

حرص القاهرة 24 على الاقتراب من الداخل الأوروبي، وتواصل مع مواطن فرنسي يدعى رومان ديميت مهندس في العشرينات من عمره يدعم القضية الفلسطينية رغم الموقف الأوروبي ورغم الموقف الفرنسي المناهض للقضية والداعم لإسرائيل.

الإعلام لا يتحدث سوى عن إسرائيل

وقال رومان في حديثه لـ القاهرة 24: من المخجل جدًا أن الحكومة الفرنسية لا تتحدث تقريبًا إلا عن إسرائيل ووفياتها، ومن النادر للغاية أن تتحدث عن الفلسطينيين ومعاناتهم، كما أنها لا تساعد أبدًا في وضع حد لمنع إسرائيل لإيصال المساعدات للشعب الفلسطيني، بل تسير وراء الآراء الأمريكية.. إنه حقًا أمر محزن!

وتحدث رومان عن الصورة الحقيقية للفرنسيين فيما يخص القضية الفلسطينية، مبينا أن الصورة الوحيدة التي تصلهم عبر وسائل الإعلام هي صورة تزعم إرهاب الفلسطينيين، لكنه يرى أن الحقيقة هي أن الشعب الفلسطيني والشعوب العربية التي تدعمه لا يرغبون سوى في السلام والاعتراف بحقوقهم.

هناك أعداد كبيرة من الفرنسيين ضد الحكومة في قراراتها لدعم إسرائيل

رومان يقول إن الناس في فرنسا يعانون من الخوف، لأنهم لا يعلمون الحقيقة، ولكن إذا تم تدقيق النظر بعض الشيء حول الصورة الكاملة الحقيقية، فعلى الفيديوهات التي ينشرها الرئيس ماكرون على إنستجرام وغيره هناك المئات من التعليقات لمواطنين فرنسيين يدعمون الشعب الفلسطيني وكذلك يعارضون الحكومة الفرنسية.

يجب نشر المعلومات الحقيقية عن فلسطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتصل الشعب الفرنسي

وأخيرًا نصح رومان ديميت المصريين والعرب الذين يرغبون في إيصال الصورة الحقيقية عما يحدث في فلسطين بضرورة نشر ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي كي تصلهم بفرنسا وكذلك يستخدمون الفيديوهات بشكل كبير لما تملكه من تأثير على المواطنين كونها تنقل الصورة.

تابع مواقعنا