• بحث عن
  • اختلستهم من العمل.. فتاة تنفق 10 ملايين جنيه على حبيبها لتقنعه بالزواج

    لم تكن تعرف نهاية فعلتها فى أن تكون سبباً للزج بها داخل غياهب السجون، متهمة بجريمة كان غرضها من فعلتها الزواج من الشخص الذى تحبه، إلا أنه تبين خداعه لها ليستغلها فى اخلاس أموال مكان عملها.

    بدأت تفاصيل الواقعة، وبحسب موقع الإمارات اليوم، لفتاة تشغل منصباً في أحد البنوك العاملة في الدولة، عندما أعجبت بأحد العملاء، فقامت بإيهامه بإنها من عائلة ثرية للغاية للإعجاب بها، وكى يكون سبباً فى زواجه منها، إلا أن الأخير قام باستغلالها لتقوم بالاختلاس.

    وأشار الموقع الإلكترونى، إلى أن الفتاة أعجبت بذلك الشاب وهو عميل فى البنك الذى تعمل به، وبحسب اعترافاتها قالت إنها تجاوزت الثلاثين من عمرها ولم تتزوج بعد ما تسبب لها في آلام نفسية خاصة وأن شقيقاتها وبنات أعمامها قد تزوجن، ومعظمهن أصغر منها، وأقل جمالاً وعلماً، ولهذا أرادت الزواج بشخص يليق بصبرها، مشيرة إلى أنها أرادت شخصاً وسيما ومتعلما وصاحب شخصية مميزة.

    نام معايا وهرب.. اعترافات الفتاة التي اختطفت شابًا لإجباره على الزواج منها

    وتابعت الفتاة فى اعترافاتها، أن الشاب الذي أوهمها بالحب، كان عميلاً في البنك الذي تعمل به، وقد تعرفت إليه بسبب مشكلة بسيطة في حسابه وساعدته على حلها، ومن هنا  بدأت بينهما علاقة عاطفية بعد أن لاحظ انبهارها به فلم يضع الوقت خاصة وأنه كان واثقاً من نفسه جداً، فأخبرها بمشاعره نحوها.

    وتابعت الفتاة، أنها كانت تعلم أن مشاعره نحوها ليست حقيقية، إلا أنه أكد رغبته في خطبتها، وهو ما كنت تريده ، مشيرة إلى أنها لم تنخدع ولم تصدق حبه يوماً، والخديعة الوحيدة التي وقعت فيها هي اعتقادها بأنها أذكى منه، والحقيقة أنه كان يمتلك كل خيوطها ويحركها كيفما يشاء.

    واستكملت الفتاة فى تحقيقات النيابة، إنها رسمت خطة وهى أن تغرق الشاب بالمال حتى يعتاد على مستوى من الرفاهية، تعجز عنه إمكانياته، حتى لا يجد وسيلة للحفاظ على ذلك سوى الارتباط بها، رغم أنها ليست ثرية ولا تمتلك سوى راتبها وفي المقابل أوهمها، ومارس لعبته القذرة في استنزاف الأموال التي حصلت عليها بعد ذلك.

    وقالت الفتاة، أنها كانت تعتقد بأنه صدق ثرائها إلى أن قال في تحقيقات النيابة أمامها أنه كان يعلم بأنها من عائلة بسيطة، لافتا إلى أنه استغل كذبتها واستخدمها ضدها، لتؤكد أن الشاب بدأ في اختلاق الأكاذيب للحصول منها على الأموال.

    وأكملت الفتاة المخدوعة، أن الشاب بدأ يكذب عليها فمرة يقول بأن شقيقه سوف يسجن بسبب تعثره في سداد قرض، لتعطيه قيمة القرض، ومرة يأتي مهموماً يخبرها بأن أمه تسببت في حادث سيارة والسيارة غير مؤمن عليها تأميناً شاملاً، وستبقى بدون سيارة، ما دفعها إلى شراء سيارة جديدة لوالدته، وأخرى لأخته وثالثة لوالده بدلاً من سيارته القديمة، بالإضافة إلى ساعات وهدايا باهظة الثمن، والتكفل برحلات السفر والتسوق.

    يتقاضى 7000 آلاف جنيه.. زوجة تروى للمحكمة تفاصيل ممارسة زوجها للجنس مع مسنات

    وكانت المفاجأة، عندما قالت الفتاة أن إجمالي ما تم صرفه على الشاب وأهله وصل إلى 10 ملايين درهم، اختلستهم من خلال إجراء عملية سحب على المكشوف من البنك الذي تعمل به، وقد ساعدها في ذلك قيام مديرتها بإعطائها رقم المستخدم وكلمة المرور، حيث كانت تعهد لها بأداء الكثير من مهامهما، وبحكم منصب المديرة كانت كلمة المرور تخولها من القيام بالكثير من المهام وتعطيها الصلاحيات في النظام الإلكتروني للبنك.

    وأكدت المتهمة في اعترافاتها بأنها كررت محاولة اختلاس 10 ملايين درهم مرة ثانية لتلبية طلباته هو وأهله إلا أن إدارة المخاطر في البنك اكتشفت محاولتها وتم تتبع العملية حتى وصلوا إليها، مشيرة إلى أنها عند القبض عليها بتهم الاستيلاء على أموال البنك والتزوير في محررات رسمية واستعمالها، استنجدت به إلا أنه تخلى عنها وقال انه لم يجبرها على فعل شيء، فعلمت انه كان على علم بحالتها المادية وأنها كانت تختلس المال من أجل الانفاق عليه وعلى أسرته، وأبلغت عنه وتم إلقاء القبض عليه ووجهت له النيابة تهمة الاحتيال والاستيلاء على أموال الغير.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق