< دفنها بجوار عشة ونقل الجثة لمقابر الصدقة.. تفاصيل واقعة مقتل ربة منزل على يد زوجها بالقليوبية
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

دفنها بجوار عشة ونقل الجثة لمقابر الصدقة.. تفاصيل واقعة مقتل ربة منزل على يد زوجها بالقليوبية

العشة التى دفن فيها
العشة التى دفن فيها المتهم زوجته

أوضح أهالي ربة منزل قتلت على يد زوجها وتم دفنها بأحد مقابر الصدقة في مدينة بنها، أن المتهم قابل القتيلة في بنها في أثناء رفعها دعوى نفقة في المحكمة على زوجها الأول، وأخذها عنوة وتزوجها عرفيًا ومكثت معه 9 أشهر.

أسرة القتيلة

أضافت الأسرة خلال بث مباشر لـ موقع القاهرة 24، أن الزوج المتهم مسجل خطر وبعد أن تزوج من القتيلة عرفيًا، منعها من زيارة أهلها خوفًا من افتضاح أمره لأنه كان يتاجر في المخدرات، ولما طلبت القتيلة منه الذهاب إلى أهلها لرؤية أبنائها، حرقها بماء النار حتى لا تجدد طلبها، وأنه كان دائم التعدي عليها بالضرب حتى اعتدى عليها بأن ضربها على رأسها بشومة حتى لقت مصرعها، ودفنها بجوار عشة كان يسكن فيها على الرياح التوفيقي ببنها، أمام سوق الجملة للخضار والفاكهة على طريق خط 12.

عندما انتشرت رائحة الجثة في المنطقة، نقلها ليلًا بمساعدة أشقائه إلى إحدى مقابر الصدقة، خوفًا من افتضاح أمره، مضيفين أن أحد أشقائه كشف مكان ابنتهم بعدما أبلغ الأجهزة الأمنية عن الواقعة.

من جانبها، قالت شقيقة المتوفاة، إنها ذهبت إلى المجني عليها ذات يوم لتطلب منها أمولًا للإنفاق على أبنائها التي تركتهم مع جدتها، ولكن طردتها أم القتيل وأخبرتها أن شقيقتها ليست موجودة في المنزل.

أسرة القتيلة

في السياق ذاته، أوضح فتحي السيد، والد المتوفاة، أن ابنته أخبرته أن زوجها دائم التعدي عليها بالضرب، ولما ذهب إليها ليأتي بها، هاجمه الجاني بسلاح أبيض وضربه بشومة، فرجع ولم يستطع إحضار ابنته من العشة محل إقامتها في مدينة بنها إلى منزله بقرية العبادلة، التابعة لمركز طوخ وطالب والد الضحية بالقصاص العادل وإعدام المتهم جراء ما فعل بابنته.
 

كانت نيابة قسم أول بنها، أمرت بدفن جثة م ف ا سن 25 سنة التي قتلها زوجها، ودفنها ليلًا بملابسها داخل إحدى مقابر الصدقة ببنها، بعد انتهاء الصفة التشريحية لها، حيث تسلمت أهليتها الجثة من مشرحة مستشفى بنها العام، وتم دفنها بمقابرهم بقرية العبادلة التابعة لمركز طوخ، كما كلفت النيابة المباحث بغلق جميع عيون مقابر الصدقة الخاصة بالأهالي، والتي كانت متروكة دون أقفال وتسليم مفاتيحها لحارس المقابر المعين من مديرية الصحة حتى لا تتكرر الواقعة.

موقع الحادث

كانت أجهزة البحث الجنائي بالقليوبية، تمكنت من كشف غموض واقعة وفاة ربة منزل في ظروف غامضة، ودفنها في مقابر الصدقة بالشموت في بنها، حيث تبين أن وراء الواقعة زوج القتيلة، والذي ضربها بعصا خشبية حتى لفظت أنفاسها، وذلك بمساعدة أشقائه عبر نقلها باستخدام تروسيكل، إلى مقابر الشموت بمدينة بنها، ودفنها، إلا أن أحد أشقاء المجني عليه أبلغ عن الواقعة، حتى تم القبض على شقيقه، كما تم استخراج الجثة بعد دفنها بـ 4 أيام، وأجرى فريقًا من الطب الشرعي بتشريح الجثة وتسليمها لأهلها لدفنها.

كما ألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهمين، وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، ومثّل الزوج المتهم الجريمة أمام رجال المباحث، وحُرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.