رئيس التحرير
محمود المملوك

"بنام مفتحة عين ومغمضة عين".. إسراء تخلع زوجها لمرضه بالصرع

الصرع - أرشيفية
الصرع - أرشيفية

أقامت زوجة تدعى “إسراء” 23 عاما، ولديها طفل يبلغ عامًا ونصفًا، دعوى طلاق للضرر أمام محكمة الأسرة بالزنانيري، مدعية فيها مرض زوجها النفسي وتعرضه لنوبات اكتئاب شديدة، وحالة من الصرع لم تكن على علم بها قبل الزواج، ويكون فيها شديد العنف والخطورة. 

وأضافت إسراء أنها تزوجت زواجًا تقليديًّا وكانت مدة الخطبة 5 أشهر، والتي لم تكن كافية لمعرفة كافة الأمور، إضافة إلى تعمد زوجها وأسرته إخفاء الحقائق التي تخص مرضه النفسي ومتابعته على يد طبيب نفسي، وتفاجأت بعد الزواج أنه يتعاطى المهدئات وأدوية الاكتئاب باستمرار.

وتابعت: "رغم صدمتي الشديدة، فإنني رفضت التخلي عنه، وقررت الوقوف بجواره ليتخطى هذه المحنة، لكن الأمر ازداد سوءًا، وبدأت علامات المرض تتزايد أكثر فأكثر، فكان شديد العصبية وغريب الطباع وردود أفعاله عنيفة.

“عشت في كنفه 3 سنوات مهددة خائفة على نفسي وطفلي” هكذا روت الزوجة، قائلة: “بنام مفتحة عين ومغمضة عين خوفا على نفسي وابني، خاصة أنه إذا انفعل يقوم بضربي وطرحي أرضا، ما أثر على سلوك الطفل وحالته النفسية”.

وأدلى الخبير الاجتماعي والتوصيات برأيه بعد سماع أقوال الزوجة، حيث تبين تضررها من سوء معاملة المدعي عليه ولم يحضر المدعي عليه لسماع أقواله حول موضوع الدعوى.

وأضاف الخبير، أن الدعوى أحيلت للتحقيق وعلى الزوجة إثبات صحة ما تدعيه من أقوال بشأن تضررها من زوجها وذلك بشتى طرق الإثبات الممكنة.

عاجل