رئيس التحرير
محمود المملوك

القبض على شقيقين في واقعة عين شمس.. والداخلية تكشف ملابسات مقتل مروان

مروان
مروان

كشفت وزارة الداخلية ملابسات ما تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بشأن حدوث مشاجرة بدائرة قسم شرطة عين شمس بالقاهرة، حيث تبين بالانتقال والفحص حدوث مشاجرة بين أحد الأشخاص وشقيقه، وطرف ثان أحد الأشخاص، مصاب بجروح وكدمات متفرقة بالجسم، ونجله مصاب بكدمات وكسور ونزيف بالجسم «توفى أثناء إسعافه».

أوضحت الوزارة في بيان لها أن مشادة كلامية حدثت بين الطرفين لوجود خلافات بينهم، حول شراكة بعقار بدائرة القسم تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها الطرف الأول على الطرف الثاني بالضرب باستخدام «عصا خشبية» نتج عن ذلك إصاباته، التي أودت بحياة أحد أفراد الطرف الثاني.

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة من السيطرة على الموقف وضبط الطرف الأول، وبمواجهتهما أقرا بارتكاب الواقعة.

وكشف محمد طلعت والد مروان الذي لقي مقتله في منطقة عين شمس على يد 5 أشخاص اختلفوا مع والده بسبب خلاف على حصة في عقار.
وقال والد مروان في التحقيقات إن المتهمين منعوه تسلم حصَّته في العقار المملوك بالشراكة فيما بينهم، وفرضوا سطوتهم والبلطجة عليه، وأحدثوا إصابته ونجله مروان بكسر في الجمجمة ونزيف بالمخ.
تابع والد مروان أن المتهمين اعتدوا على نجله بشوم وعصا خشبية وأسلحة بيضاء، فتم نقله فور إصابته وإيداعه بمستشفى وادي النيل في حالة غيبوبة تَحولُ دون سؤاله.
وأكدت تحريات الشرطة ارتكابَ المشكو في حقهم وآخرين أعمال بلطجة، وترويعهم المواطنين وتعطيلهم حركةَ المرور واستعراضهم القوة لفرض سطوتهم ونفوذهم على الشاكين.
وتابعت التحريات أن المتهمين ارتكبوا تلك الوقائع أثناء الخناقة إثر خلافات مالية بينهم، حيث وضعوا أيديهم على العقار محل النزاع لإرغام الأب على تركه.


وألقت الشرطة القبض على اثنين من المتهمين فيما زالت تطارد 3 متهمين آخرين في الواقعة.
وباشرت النيابة العامة تحقيقاتها في واقعة مقتل مروان بمنطقة عين شمس، على يد آخرين، وقررت حبس متهمين على ذمة القضية وضبط وإحضار 3 آخرين.
وقالت النيابة العامة في بيان لها إنها تلقت إخطارًا يوم 7 أغسطس الجاري، يفيد تضرر شخصٍ وزوجته بمنطقة عين شمس من تعرض خمسة أشخاص لهما ولابنهما مروان.
كشفت تحقيقات النيابة العامة مع الشاكين أن المشكوَّ في حقِّهم تعرضوا للزوج الشاكي وتعدوا عليه إثر النزاع المشار إليه بينهم، وبعلم (مروان) ما تعرَّض له أبوه انتقل إليه لإغاثته فأبصره المتهمون وتعدوا عليه بعُصي وأدوات أخرى محدثين إصابته بالجمجمة وبأنحاء متفرقة بجسده، مما أسفر عن غياب وعيه وإصابته بنزيف بالمخ ونقله إلى المستشفى.
وأنكر المتهمان المضبوطان ما نُسب إليهما من اتهام وقرَّرا اعتداءَ والد المجني عليه مروان وآخرين مُحرزين أسلحةً بيضاءَ عليهما، فردَّا الاعتداءَ عنهما بالاستعانة بآخرين كانوا معهما.