رئيس التحرير
محمود المملوك

هل يؤثر ارتفاع النفط العالمي على الاقتصاد المصري؟

تأثير ارتفاع سعر
تأثير ارتفاع سعر النفط على الاقتصاد

يشهد النفط العالمي تقلبا في الأسعار، خلال الفترة الأخيرة، مع بدء تعافي العالم من تداعيات انتشار فيروس كورونا، والذي تسبب في الكثير من الخسائر الاقتصادية العالمية في كل المجالات؛ بسبب الإجراءات الاحترازية التي تطلبّت الإغلاق التام.

 

وارتفع خام برنت، اليوم، 90 سنتا، بما يعادل 1.1%، إلى 83.64 دولار للبرميل؛ بعد انخفاضه بنحو 2%، الأسبوع الماضي، وزاد الخام الأمريكي 87 سنتا أو 1.1% إلى 82.14 دولار، بعد أن انخفض 3% تقريبا الأسبوع الماضي.

 

وذكرت صحيفة ذي إيكونوميست، المتخصصة في الاقتصاد، أن زيادة أسعار النفط؛ دليل على الانتعاش الاقتصادي الذي يعتبر غير مؤكد حتى الآن، فلا يزال التعثر في نشر اللقاحات وظهور سلالات جديدة من كوفيد -19 أكثر عدوى؛ يلقي بثقله على أسواق النفط، مشيرة إلى أن ارتفاع أسعار النفط له علاقة بقيود العرض أكثر من ارتباطه بالثقة في الطلب.

 

سبب ارتفاع أسعار النفط العالمي

تامر أبو بكر، رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، أكد أن قانون العرض والطلب، هو ما يُحدد ارتفاع أو انخفاض أسعار النفط، فما يحدث الآن أن إنتاج خام البترول في الفترة الحالية أقل من الكمية المطلوبة، فالانتعاش الاقتصادي حدث بشكل مُفاجئ، وبدأت الصناعات تستعيد عملها، حيث أن حقول البترول لم تشهد تنمية أو تكوين مخزونات في فترة الركود الاقتصادي. 

 

وأضاف أبوبكر، في تصريح لـ القاهرة 24، أن إعادة التوازن لسوق النفط العالمي قد يستغرق من 6 إلى 9 أشهر، لأنه يجب أن يتم عمل صيانة لحقول البترول؛ حتى تحافظ على معدل إنتاجها، بالإضافة للتخوف من عودة انتشار فيروس كورونا، حتى وإن ارتفع سعر البرميل إلى 100 دولار، سيعود مرة أخرى بعد الاستقرار لـ 70 دولارا للبرميل.

 

تأثير ارتفاع أسعار النفط العالمي على الاقتصاد المصري

 

وقال رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، إن هناك زيادة في أسعار الغاز أيضًا حول العالم، ومصر من الدول المُصدرة، فهذا يُزيد من دخل الاقتصاد حتى وإن كان قليلًا، وبالنسبة لرفع أسعار البترول، فهناك تضخما كبيرا يشهده العالم في أسعار المنتجات الخام، ومصر تستورد 60% من المواد الخام للتصنيع، وبالتأكيد سيكون هناك تأثير على الاقتصاد المصري في تضخم الأسعار.

 

وتابع تامر أبو بكر،: عندما ترتفع الأسعار في أي منتج؛ يكون من الصعب أن تعود مرة أخرى إلى سعرها القديم، حتى وإن عادت أسعار النفط للتراجع من جديد، فهناك العديد من المصانع حول العالم خرجت من الإنتاج بشكل عام في ظل الأزمة الاقتصادية الأخيرة، نتيجة انتشار فيروس كورونا، فما زاد من نسبة العرض مقابل الطلب الثابت، فسيكون هناك تضخم وزيادة في الأسعار في الفترة المقبلة.

 

رفع قناة السويس لـ رسوم مرور السفن مع زيادة أسعار النفط

 

وأوضح رئيس لجنة الطاقة أن قناة السويس في الفترة المقبلة ستعمل على رفع رسوم مرور السفن، باستثناء سفن الغاز، حيث أن رسوم المرور تختلف حسب حمولة كل سفينة.

 

يشار إلى أن إدارة التخطيط بهيئة قناة السويس، هي من تتولى تحديد السعر بما يتناسب مع زيادة أسعار الوقود، فحاليًا أسعار وقود السفن ارتفع، وبالتالي ارتفعت تكلفة الرحلة وقناة السويس توفر طريقا مختصرا، وبذلك يمكنها رفع الأسعار، حيث أن رسوم العبور بقناة السويس مُرتبط بأسعار وقود السفن حول العالم.