رئيس التحرير
محمود المملوك

"نمبر وان أزمات".. محمد رمضان يواجه خلافات مع عمرو أديب واتهامات بالتطبيع وأكل حقوق العمال

الفنان محمد رمضان
الفنان محمد رمضان

"نمبر وان أزمات" هاشتاج أطلقه رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الفنان محمد رمضان، فقد أثيرت حوله العديد من الأزمات طوال مشواره الفني، صارت حديث الجميع، وعبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، أشهرها أزمة الطيار الراحل أشرف أبو اليسر، وخلافه مع الإعلامي عمرو أديب، والحجز على أموله، وأزماته مع العمال، والتطبيع مع الكيان الصهيوني.. "القاهرة 24" يستعرض أبرز أزمات محمد رمضان في التقرير التالي.

 

محمد رمضان يتهرب من دفع مستحقات العمال 
 

استغاث شخص يُدعى أسامة محمد “نقاش” من الفنان محمد رمضان ومساعديه، ومنهم “البديوي” الذي اتفق معه على إجراء بعض أعمال التشطيبات الخاصة بفيلا الفنان بمارينا، وبعد إنهاء الأعمال فيما بينهم، اقتص من ثمنه مبلغ 16 ألف جنيه، وادعى عدم جودة التشطيبات، كما تركه هو وأصدقاءه بلا طعام أو أموال لمدة يومين؛ ما أجبرهم على التسول.

وأضاف أنه فور عودته ولقائه بـ“بديوي” رفض إعطاءه كامل مستحقاته واقتص منه مبلع 16 ألف جنيه، وعندما حاول التفاوض معه، هدده بعلاقاته ومعارفه، وتعدى عليه بالسباب، ما اضطره للانصراف، والتوجه إلى قسم الشرطة لتحرير محضر ضده وضد الفنان محمد رمضان.

 

رمضان وقرار الحجز على أمواله 
 

أعلن الفنان محمد رمضان، عبر حسابه الشخصي على موقع “انستجرام”، أنه تم التحفظ على أمواله، وقال “رمضان” في مقطع الفيديو، أنه تلقي اتصالًا هاتفيًّا من موظف في إحدى البنوك، لتبليغه، أنه تم التحفظ على أمواله، مؤكداً أنه هو وماله مِلك بلده وأهل بلده.

وأضاف أن “الشعبيين، والفلاحين، والصعايدة، قد مابيحطوه في البنك، على قد مابيسيبوا في بيوتهم”، قائلاً: “مستورة”.

وتقدم عدد من المحامين ببلاغات إلى النائب العام ضد الفنان محمد رمضان، بتهمة الإضرار بالاقتصاد المصري بعد ظهوره في مقطع فيديو على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ادعى خلاله حجز مؤسسات الدولة على أمواله بالبنوك.

 

أزمة الطيار الراحل أشرف أبو اليسر

 

في 13 أكتوبر 2019، نشر محمد رمضان مقطع فيديو عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، داخل طائرة، قائلًا: "في تجربة هي الأولى من نوعها هنقوم نسوق الطيارة".

قام بعدها محمد رمضان مقعده مُتجها نحو كابينة القيادة، وجلس جوار قائد الطائرة الطيار الراحل أشرف أبو اليسر، وأمسك رمضان بالأجهزة الخاصة بقيادة الطائرة.

وتسبب الفيديو في أزمة للطيار، بعد أن قررت وزارة الطيران المدني، إلغاء رخصته مدى الحياة، وحرمانه من تولي أي أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية.

ووصلت الأزمة إلى القضاء، والتي أمرت بتعويض الطيار أشرف أبو اليسر، بمبلغ 6 ملايين جنيه من محمد رمضان عن الأضرار التي لحقت به، إلا أن توفى الله الطيار، بعد احتجازه في الرعاية المركزة داخل أحد المستشفيات منذ فترة تتجاوز الشهر بعد تدهور حالته الصحية.

صورته مع إسرائيلي في دبي 
 

انتشرت صورة لـ محمد رمضان، تظهره وهو يحتضن المطرب الإسرائيلي المعروف، عومير آدم في دبي، وتأتي تلك الأزمة، بعد إعلان دولة الإمارات، تطبيع العلاقات مع إسرائيل، الأمر الذي أثار جدلاً واسعًا بين مغردين واتهموه بالـ “خيانة والتطبيع”.

وقرر الاتحاد العام للنقابات الفنية، وقف رمضان مؤقتًا عن العمل، لحين التحقيق معه، بشأن تلك الصور، وأعلن رمضان احترامه لقرار وقفه عن العمل، وأضاف حينها أنه تم إلغاء مسلسه “موسى”، الذي عرض في شهر رمضان الماضي، بعد انتهاء الأزمة.

أزمة رمضان مع الإعلامي عمرو أديب 

 

بدأت الأزمة بعد الحكم على رمضان في قضية الطيار أشرف أبو اليسر، وخرج رمضان بنشر مجموعة من الفيديوهات عبر حسابه الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”، وهو يرمي أموال على الأرض، ويسير عليها، وهو ما اتخذه البعض عليه.

 

بعدها خرج الإعلامي عمرو أديب وهاجمه بشدة، وطالبه بالاعتذار على ما نشره عبر حسابه الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”، وذلك عبر برنامجه “الحكاية” ولكن رمضان تجاهل ذلك ورد عليه بفيديوهات أخرى، مؤكدًا الأخير أن الفيديوهات التي ينشرها ليس لها علاقة بقضية الطيار، ولكنه ملزم بنشر فيديوهات عبر حسابه الشخصي كل فترة لأنه متفق مع شركات على ذلك.
 

وقرر الإعلامي عمرو أديب مقاضاة الفنان محمد رمضان عبر برنامجه “الحكاية"، وتقدم بـ4 بلاغات ضد محمد رمضان، قائلاً: “أنا مش من الشخصيات اللي بترفع قضايا على حد، لكن حسيت إنه هناك تعدي وغطرسة وأن هناك ضرورة إن الواحد ياخد حقه بالقانون، وأنا تقدمت ببلاغات للنائب العام، واللي هيقول عليه القانون والقضاء أنا همتثل ليه”.